واشنطن لا تزال تؤمن بسياسة الدولار القوي   
الأربعاء 1424/7/7 هـ - الموافق 3/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سنو في مهمة في الصين لإنقاذ الدولار (الفرنسية)
قال المتحدث باسم وزارة الخزانة الأميركية روب نيكولاس إن الولايات المتحدة ما زالت تؤمن بأن الدولار القوي في مصلحة البلاد مضيفا أن أفضل تحديد لقيمة العملة هو ما يتم في سوق مفتوحة.

وفي وقت سابق اليوم عبر المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت مكليلان عن موقف مشابه إذ قال إن الإدارة الأميركية تفضل أن تحدد الأسواق أسعار صرف العملات.

ويقوم وزير الخزانة الأميركي جون سنو بزيارة حاليا إلى الصين حيث يسعى لحمل بكين على تحرير سعر صرف عملتها بعدما أصبحت قوة تجارية عالمية متنامية. ويتعرض سنو لضغوط داخلية لحث الصين على إعادة تقييم اليوان بهدف إنقاذ فرص عمل في المصانع الأميركية.

وقال نيكولاس إن مباحثات سنو في بكين اتسمت "بالصراحة والشمول" وتطرقت إلى قضايا التجارة وحقوق الملكية الفكرية والرقابة على رأس المال والعملات. وتقاوم الصين حتى الآن المطالب الأميركية لتحرير نظام الصرف.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت هناك إجراءات أخرى قد تتخذها الولايات المتحدة لإقناع الصين بتغيير نظام العملة قال نيكولاس "ربما لكنني لن أحدد أيا منها اليوم".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة