التغيّر المناخي يقلّص الإنتاج الزراعي بأستراليا   
السبت 1428/11/28 هـ - الموافق 8/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:34 (مكة المكرمة)، 21:34 (غرينتش)
مزارعان أستراليان في أرضهما التي أصابها الجفاف (الفرنسية-أرشيف)



تنبأ تقرير أعده مكتب الإحصاء الزراعي الأسترالي بتراجع إنتاج القطاع الزراعي لأستراليا بنسبة 10% خلال 25 عاما بسبب ظاهرة التغير المناخي، وأشار إلى أن إنتاج أستراليا الزراعي سيتراجع بنسبة 19% بحلول 2050.
 
وقال كبير الخبراء الاقتصاديين في مكتب الإحصاء الأسترالي دون جوناسيكارا إنه من المحتمل تراجع الصادرات الزراعية الأسترالية بنسبة تتراوح بين 11 و63% بحلول 2030 وبما يتراوح بين 15 و79% بحلول 2050.
ومن المتوقع أن تشهد أستراليا وهي حاليا مصدر رئيسي للقمح واللحوم ومنتجات الألبان والسكر تراجعا اقتصاديا مع ارتفاع درجة حرارة المناطق الزراعية واشتداد معدل الجفاف وتراجع الإنتاج الزراعي.
 
ومن بين دول العالم الزراعية الكبرى فإن الهند ستكون الدولة الوحيدة التي ستتأثر بنفس الدرجة التي تتأثر بها أستراليا من ارتفاع درجة حرارة الأرض، ومن المحتمل أن تتحول أستراليا من دولة مصدرة للقمح واللحوم إلى دولة مستورة لهما.
 
واعتبر رئيس الوزراء الأسترالي الجديد كيفين رود هذا التقرير تأكيدا للثمن الاقتصادي لعدم التحرك لمواجهة ظاهرة التغير المناخي.
 
ووقع رود الذي تولى منصبه منذ أسبوعين تقريبا على وثائق التزام أستراليا بمعايير بروتوكول كيوتو لحماية مناخ الأرض في حين عارض سلفه جون هوارد التوقيع بدعوى أن بروتوكول كيوتو يعطي مزايا غير عادلة للدول النامية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة