زيادة كبيرة في مبيعات فولكس فاغن   
الثلاثاء 1431/6/5 هـ - الموافق 18/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 2:07 (مكة المكرمة)، 23:07 (غرينتش)

طراز غولف يعد من أهم ما تنتجه فولكس فاغن (رويترز-أرشيف)

باعت مجموعة فولكس فاغن -أكبر شركة لصناعة السيارات في أوروبا- 2.34 مليون سيارة خلال الشهور الأربعة الأولى من العام، بزيادة 21% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وعزي السبب الرئيسي لهذه القفزة في المبيعات إلى الإقبال الكبير على منتجات المجموعة في السوق الصينية.

وأوضح متحدث باسم المجموعة الاثنين أن المبيعات ارتفعت في أبريل/نيسان وحده بنسبة 11.4% إلى 603600 سيارة مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي.

ومن جانبه أعرب مدير مبيعات فولكس فاغن كريستيان كلينغلر عن حذره إزاء المبيعات لبقية العام، رغم المبيعات الجيدة للمجموعة حتى الآن، مشيرا إلى أنه من الصعب التنبؤ باستمرار تطور الاقتصاد الكلي.

وزاد تسليم مركبات المجموعة لزبائنها في الصين بنسبة 53% إلى 620500 سيارة في الشهور الأربعة الأولى من العام، ليدعم ارتفاعا بلغ 23% في مبيعات فولكس فاغن في جميع أسواقها.

وارتفعت المبيعات في البرازيل ثاني أكبر سوق تصديرية للشركة بنسبة 3.7% خلال الفترة نفسها إلى 217 ألف مركبة.

ومن جهتها تراجعت مبيعات المجموعة في سوقها المحلية (ألمانيا) بنسبة 6.5% إلى 345500 مركبة. وكانت السوق المحلية أكبر أسواق الشركة حتى عام 2008، بينما يوجد الآن نحو نصف حجم سوقها في الصين.

وزاد أهم الطرازات التي تنتجها فولكس فاغن -وهو السيارة غولف ذات الخمسة أبواب- المبيعات العالمية للمجموعة بنسبة 31% إلى 223 ألف سيارة فيما بين يناير/كانون الثاني وأبريل/نيسان الماضيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة