ارتفاع حجم الاستثمارات الأجنبية في ليبيا   
الأربعاء 1427/9/19 هـ - الموافق 11/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:57 (مكة المكرمة)، 15:57 (غرينتش)
 
يشكل الاستثمار الأجنبي في ليبيا نسبة 95% من حجم الاستثمارات التي قدرها مصدر ليبي رسمي في حدود الخمسة مليارات وستمائة مليون دينار ليبي ( 4.497 مليارات دولار)  وذلك منذ فتحت ليبيا أراضيها أمام الاستثمار الأجنبي عام 1997.
 
ويرجع ارتفاع حجم الاستثمارات الأجنبية في البلاد إلى القوانين التي أقرتها طرابلس لتشجيع المستثمرين الأجانب لتنفيذ العشرات من المشاريع الاستثمارية سواء كان ذلك عن طريق الأجانب أو بالمشاركة مع القطاع الأهلي الليبي.
 
وكانت الحكومة الليبية أعلنت في يوليو/تموز الماضي سلسلة من الإجراءات المتعلقة بتشجيع الاستثمار وجذب رؤوس الأموال الأجنبية بما يكفل مساهمتها في تنفيذ المشاريع الاستثمارية السياحية والاقتصادية والإنتاجية.
 
وقال مصدر في هيئة تشجيع الاستثمار الليبية إن 139 مشروعا استثماريا منحت لها الموافقات اللازمة في المجالات الصناعية والصحية والسياحية والخدمات والاستثمار العقاري.
 
وأشار المصدر إلى أن 45 مشروعا استثماريا أجنبيا قد دخل بالفعل إلى حيز التشغيل ووصل إنتاجها إلى الأسواق من بينها 25 مشروعا صناعيا وتسعة مشاريع خدمات وسبعة مشاريع صحية ومشروعان زراعيان ومشروع واحد سياحي وأخر في الثروة البحرية.
 
أما المشاريع الاستثمارية الأجنبية التي هي قيد التنفيذ فقد بلغت 51 مشروعا، فيما بلغ عدد المشروعات التي هي قيد التأسيس 43 مشروعا من بينها مشروع لإقامة مصفاة للنفط بطاقة إنتاجية قدرها عشرون ألف برميل يوميا وبحجم استثمار يصل إلى ثلاثة مليارات دولار، فيما تجرى مناقشة مشروع آخر لإقامة مصفاة أخرى لمجموعة من الشركات الاستثمارية.
 
وتعزيزا منها لتوسيع حجم الاستثمارات الأجنبية في البلاد أقرت الحكومة الليبية في مطلع سبتمبر/أيلول الماضي استحداث منطقة استثمارية دولية ذات طبيعة خاصة أطلقت عليها "منطقة تنمية وتطوير زواره - أبو كماش" 120 كلم  غرب طرابلس وحددت مدة عملها بما لا يقل عن خمسين سنة قابلة للتمديد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة