متعاملون بالبورصة المصرية يتظاهرون بعد خسائر كبيرة   
الأربعاء 1427/4/25 هـ - الموافق 24/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:21 (مكة المكرمة)، 21:21 (غرينتش)

مؤشر هيرميس القياسي يهبط 6.9% اليوم وسط إقبال المستثمرين على البيع (الفرنسية) 
تجمع عشرات المتعاملين بالأسهم أمام هيئة سوق المال "البورصة المصرية" وسط القاهرة اليوم، وطالبوا بإقالة القائمين على البورصة وفي مقدمتهم ماجد شوقي سوريال وهاني سري الدين، وذلك في أعقاب إغلاق التعاملات فيها على انخفاض كبير بلغ نسبة 6.9% بعد تراجع مشابه أمس.

وقال المتظاهرون إن الشخصين المذكورين ضربا البورصة بسبب عدم درايتهم بكيفية إدارتها والتواطؤ مع متعاملين كبار تحكموا في الأسهم صعودا وهبوطا.

ورأوا أن البورصة تسير دون ضوابط، راجعين الانخفاض الكبير في البورصة أمس واليوم إلى تصريحات رئيس الوزراء أحمد نظيف وعدد من أصحاب الشركات الكبرى.

وتواجدت قوات الأمن النظامي في المنطقة وطلبت إمدادات من قوات الأمن المركزي تحسبا لحدوث أي مشكلات قد يثيرها المتعاملون الغاضبون.

وشهدت الأسهم المصرية اليوم انخفاضا كبيرا، حيث تراجع مؤشر هيرميس القياسي للأسهم بنسبة 6.9% في نهاية التعاملات.

وعزا متعاملون هذا التراجع إلى إقبال صغار المستثمرين على البيع وعمليات بيع لجني الأرباح من قبل كبار المساهمين الذي سعوا لتقليص خسائرهم في أسواق أخرى أدت إلى هبوط الأسهم المصرية بصفة عامة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة