صندوق النقد يضع شروطا لإقراض الأرجنتين   
الأربعاء 1422/12/29 هـ - الموافق 13/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال صندوق النقد الدولي إنه يتعين على الأرجنتين أن تجري إصلاحات رئيسية في الترتيبات المالية مع حكام الأقاليم والنظام المالي للبلاد قبل أن يتدخل الصندوق أو أي جهة مانحة أخرى لتقديم مساعدات لاقتصادها المتدهور.

وأبلغ توماس دوسون مدير الصندوق للعلاقات الخارجية مؤتمرا صحفيا عقد في لندن "من المنطقي توقع أن يكون اتخاذ إجراءات ملموسة مطلوبا قبل تقديم أي دعم دولي". وأضاف أن الاتصالات بين الصندوق والأرجنتين مازالت على مستوى أولي مستبعدا أن تكون هناك عملية سريعة لتقديم دعم.

وتعد زيارة يقوم بها فريق من الصندوق للأرجنتين هذا الأسبوع الخطوة الأولى لفك تجميد عشرة مليارات دولار متبقية من اتفاق معونة سابق وهو شرط مسبق لاستئناف جهات دولية أخرى تقديم المعونات. وتستمر الزيارة حتى نهاية الأسبوع. وتشمل أهم القضايا التي سيبحثها الصندوق رفع القيود على السحب من البنوك وقضية مثيرة للجدل تتعلق بالحسابات المالية للأقاليم.

وكانت المحكمة العليا في الأرجنتين قضت بعدم دستورية قيود السحب من البنوك. ومنذ أن أوقف الصندوق معوناته للأرجنتين في ديسمبر/ كانون الأول الماضي تخلفت البلاد عن سداد بعض ديونها البالغة 141 مليار دولار مما أبعدها فعليا أسواق رأس المال العالمية.

ولم يبق بذلك أمل للأرجنتين إلا بتدخل الصندوق لمساعدتها على مواجهة احتياجاتها في الأجل القصير بما يصل إلى 20 مليار دولار لدعم ميزانيتها المتردية ودعم قطاعها المصرفي المفلس تقريبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة