محكمة كويتية تضع عقدا لشركة المخازن تحت إشرافها   
الاثنين 1425/5/4 هـ - الموافق 21/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قضت محكمة كويتية اليوم الاثنين لصالح شركة كمال السلطان الكويتية بوضع عقد بملايين الدولارات لتوريد مواد غذائية إلى جيش الاحتلال الأميركي في العراق والكويت وقطر تحت إشرافها القضائي، حسب ما أعلن المدير العام للشركة كمال سلطان.

وأوضح سلطان أن العقد الذي أبرمته شركة المخازن العمومية مع الجيش الأميركي في مايو/أيار 2003، أصبح تحت الإشراف القضائي.

وقالت شركة كمال السلطان في دعوى رفعتها على المخازن العمومية إن العقد فاز به مشروع مشترك أسسته الشركتان وإن قيمته قد تصل 1.5 مليار دولار.

وكانت بورصة الكويت قد أوقفت يوم السبت الماضي تداول أسهم شركة المخازن العمومية، وظل هذا القرار ساريا اليوم الاثنين.

وذكر مسؤولون بشركة المخازن في الآونة الأخيرة أن شركة كمال السلطان لم تسدد حصتها الأولية من رأس المال اللازم لإقامة المشروع المشترك، مشيرين إلى أنها لم تقدم أي تمويل. لكن شركة السلطان تنفي هذه الاتهامات. وقالت المخازن العمومية إن العقد ليست له قيمة محددة.

وانخفض سعر سهم شركة المخازن في آخر تداول إلى 1.820 دينار بانخفاض 40 فلسا تعادل 2.15%. وتولت الشركة تنظيم عمليات الشراء لوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) وكذلك تخزين المواد الغذائية ونقلها.

وكانت المخازن العمومية قد فازت بعقد قيمته 130 مليون دولار من سلطة الاحتلال الأميركي في العراق لإدارة منشأتين للتخزين والإمداد في العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة