زيادة استخدام التكنولوجيا الرقيمة بالدول النامية   
الخميس 1429/2/1 هـ - الموافق 7/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:50 (مكة المكرمة)، 21:50 (غرينتش)

أفاد تقرير أممي بأن الفجوة في استخدام التكنولوجيا الرقمية بين الدول الغنية والفقيرة في العالم آخذة 
في الانحسار بسبب زيادة استخدام التليفون المحمول والإنترنت, لكن الدول الفقيرة لا تزال تبعد بفارق كبير عن الدول الغنية.

 

وأشار التقرير الصادر عن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية إلى أن عدد مستخدمي التليفون المحمول في الدول النامية تضاعف ثلاث مرات في خمس السنوات الماضية, وأن العدد يمثل 58 من مستخدمي المحمول في العالم.

 

وشهدت أفريقيا أكبر نسبة للزيادة في عدد مستخدمي التليفون المحمول في الدول النامية.

 

وقال التقرير إن التكنولوجيا الرقمية تستطيع الإسهام في تحسين الوضع الاقتصادي للمجتمعات بشكل عام.

 

وقد كان دور التليفون المحمول مهما بالنسبة للشركات الصغيرة في الدول النامية. فقد أسهم في خفض التكلفة وسرعة إنجاز الصفقات.

 

كما أشار التقرير إلى أن تكنولوجيا المحمول تقدم معلومات عن الأسواق وتسهم في تحسين دخول المجتمعات كمجتمع صائدي الأسماك في كيرلا في الهند والمزارعين في راجاستان والمجتمعات الريفية في أوغندا والبائعين الصغار في جنوب أفريقيا والسنغال وكينيا.

 

وقال إن استخدام الإنترنت آخذ في الازدياد على مستوى العالم لكن الدول المتقدمة لا تزال تحظى بالعدد الأكبر من المشتركين.

 

وفي 2002 كانت شبكة الاتصالات العنكبوتية متوفرة في الدول المتقدمة بنسبة تصل إلى العشرة أضعاف  مقارنة بالدول النامية لكن النسبة تقلصت في 2006 إلى ستة أضعاف.

 

وفيما تنمو تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات في الدول النامية في العالم, هناك حاجة لعمل المزيد للتأكد من أن الدول الفقيرة تستطيع جني الفرص السانحة للتطور والنمو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة