موريتانيا تجري مسحا سكانيا لأوضاع مواطنيها المعيشية   
الجمعة 1428/12/18 هـ - الموافق 28/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:48 (مكة المكرمة)، 9:48 (غرينتش)

الزين ولد زيدان قال إن أكثر من نصف الموريتانيين في عداد الفقراء (الجزيرة نت)
أمين محمد-نواكشوط
أعلنت الحكومة الموريتانية اعتزامها البدء قريبا بإجراء مسح سكاني شامل يهدف إلى التعرف على الظروف الحقيقية للسكان من الناحيتين الاقتصادية والاجتماعية.

وقال الوزير الأول الموريتاني الزين ولد زيدان إن حكومته بدأت الإعداد لإطلاق مسح شامل لظروف معيشة الأسر، من أجل تحديد الوضعية الراهنة، والتمكن من مراجعة الإطار الإستراتيجي لمحاربة الفقر على أسس سليمة.

وحذر ولد زيدان خلال عرضه أمام البرلمان لبرنامج حكومته للعام المقبل من انتشار الفقر بشكل كبير في البلاد، موضحا أن أكثر من نصف سكان موريتانيا هم في عداد الفقراء، مع ارتفاع نسبة البطالة، وتدني معدلات الحصول على الخدمات الاجتماعية الأساسية.

وأضاف أن الحكومة ستنفذ سياسة اقتصادية ملائمة لمواجهة هذه الوضعية من أجل تحقيق نمو أفضل، مشيرا إلى أن السياسة الاقتصادية المطبقة خلال عام 2007 أدت إلى تحقيق نمو بلغ 5.7% خارج إيرادات النفط؛ في حين لم تتجاوز النسبة نفسها في العام 2006 نسبة 4.1%.

وأوضح أن تلك السياسة الاقتصادية ساعدت في المحافظة على معدل تضخم بحدود 7% سنويا.

ولكن ولد زيدان قال إنه رغم تلك الأرقام المشجعة فقد شهد النشاط الاقتصادي تدهورا كبيرا في قطاع النفط بسبب مصاعب فنية؛ الأمر الذي أدى إلى تراجع النمو الحقيقي للناتج الداخلي الخام إلى 0.9% بدلا من 1.6% التي كانت متوقعة في الأصل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة