حماس تنفي سعيها لفصل 40 ألف موظف   
الأربعاء 1427/1/23 هـ - الموافق 22/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:18 (مكة المكرمة)، 21:18 (غرينتش)
حماس قالت إن المجلس التشريعي سوف ينظر في التعيينات والترقيات (الفرنسية-أرشيف)
نفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الثلاثاء التقرير الذي نشرته صحيفة معاريف الإسرائيلية عن عزم الحركة فصل ما يقرب من 40 ألف موظف في السلطة الفلسطينية من المحسوبين على حركة فتح، وأكدت أن هذه المعلومات عارية عن الصحة وليس لها علاقة بالواقع.

وأكد المتحدث باسم الحركة سامي أبو زهري أن حماس لن تقدم على فصل أي موظف في السلطة الفلسطينية.
 
لكن أبو زهرى أشار إلى أن المجلس التشريعي سوف ينظر في التعيينات والترقيات التي جرت خلال الفترة الانتقالية وذلك حسب ما ينص عليه القانون الفلسطيني وطبقا للمصلحة الوطنية العليا للشعب الفلسطيني.
 
وأوضح المتحدث باسم حماس أن المجلس التشريعي الجديد سوف ينظر في الوظائف "الوهمية المتكدسة" والموظفين الذين يتقاضون أكثر من راتب من ميزانية السلطة لأن ذلك يشكل عبئا ماليا كبيرا على الموازنة ويحرم العديد من المواطنين العاطلين عن العمل من الحصول على وظائف.

وكانت معاريف قد نقلت عن مصادر أمنية على موقعها الإلكتروني قولها إن حماس تخطط لفصل أكثر من 40 ألفا من موظفي السلطة الفلسطينية وهو ما يشكل 37% من مجموع هؤلاء الموظفين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة