مطالبة بتجميد موازنة الاتحاد الأوروبي   
السبت 1432/1/12 هـ - الموافق 18/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 16:30 (مكة المكرمة)، 13:30 (غرينتش)

موازنة الاتحاد للعام المقبل تبلغ 126.5 مليار يورو (رويترز)


دعت ثلاث دول كبرى بالاتحاد الأوروبي إلى تجميد موازنة الاتحاد، مؤكدة أن المفوضية الأوروبية في بروكسل لا تستطيع الاستمرار في إنفاق المزيد من الأموال بينما تواجه بعض الدول مشكلات مالية.
 
وفي خطاب مشترك إلى رئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو، قالت كل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا -تساندها هولندا وفنلندا- إنه يجب تجميد الموازنة في مستوى عام 2013، ويجب ألا تنمو بوتيرة أسرع من معدل التضخم.
 
وستبدأ مفاوضات غدا حول الموازنة للفترة من عام 2014 إلى 2020.
ووقع الرسالة كل من رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي إضافة إلى رئيس الوزراء الهولندي مارك روت ورئيسة الوزراء الفنلندية ماري كيفينييمي.
 
وقالت الرسالة إن الموازنة المقبلة ستتزامن مع جهود غير عادية يقوم بها الاتحاد الأوروبي لتحسين وضع الماليات العامة للدول، وخفض الدين والعجوزات إلى مستويات يمكن التعامل معها، وإنه لا يمكن استثناء موازنة الاتحاد من هذه الإجراءات التي تستهدف خفض الإنفاق العام.
 
وتبلغ موازنة العام المقبل 126.5 مليار يورو  (166.899 مليار دولار) أكثر من 40% منها للزراعة والثلث مخصص لمساعدة الدول الفقيرة.
 
وكان كاميرون سعى خلال قمة للاتحاد الأوروبي في بروكسل أمس الجمعة إلى حشد الدعم لموازنة أصغر حجما.
 
لكن من المرجح أن تواجه جهود كبح الموازنة مقاومة شديدة من دول شرق أوروبا الفقيرة، وهي الأكثر استفادة حاليا من إنفاق الاتحاد الأوروبي.

وقال رئيس الوزراء البولندي دونالد تاسك إن بلاده ستقاوم إجراء تخفيضات على الموازنة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة