زعماء أوروبا يتفقون على فرض ضريبة على الطاقة   
الأحد 1423/1/4 هـ - الموافق 17/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قادة الاتحاد الأوروبي المشاركون في قمة برشلونة

أعلن رئيس وزراء إسبانيا خوسيه ماريا أزنار أن زعماء الاتحاد الأوروبي اتفقوا أمس السبت على تطبيق حد أدنى من الضرائب على الطاقة, مشيرا إلى تقدم في قضية استغرقت سنوات من المحادثات.

وقال أزنار أثناء مؤتمر صحفي بعد أن رأس اجتماع قمة للاتحاد الأوروبي في برشلونة بشأن الإصلاحات الاقتصادية على مدى يومين "اتفقنا على نظام فرض ضرائب الطاقة، ستطبق بالتوازي مع تحرير الطاقة عام 2004".

وتحث جماعات الضغط البيئية منذ فترة طويلة وبدعم من الدول الإسكندنافية بوجه خاص على فرض ضرائب على الطاقة لتشجيع استخدام مصادر طاقة غير ضارة بالبيئة.

واقترحت اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي عام 1997 تحديد الاتحاد الأوروبي حدا أدنى من الضرائب على منتجات الطاقة مثل الفحم والغاز والكهرباء, ولكن مشروعات القوانين اصطدمت بمعارضة من الحكومات الوطنية.

وكانت إسبانيا العقبة الرئيسية وظلت على رفضها إلى أن تم التوصل لاتفاق آخر على فتح أسواق الكهرباء والغاز, وهو اتفاق رئيسي آخر وافق عليه زعماء الاتحاد الأوروبي.

وبينما لا يزال يتعين صياغة تفصيلات هذا الاتفاق، حذر دبلوماسيون في الاتحاد الأوروبي من وجود فرق كبير بين تحديد جدول زمني على مستوى رؤساء الدول والحكومات والاتفاق على صيغة نهائية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة