القضاء الأميركي يحقق بشأن دفع هاليبرتون رشى   
الخميس 1424/12/15 هـ - الموافق 5/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تحقق وزارة العدل الأميركية في احتمال تورط شركة هاليبرتون للخدمات النفطية في دفع مبلغ 180 مليون دولار كرشى للحصول على عقود بناء مجمعات غاز في نيجيريا أواخر التسعينيات عندما كان نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني رئيس مجلس إدارة الشركة.

وقالت مجلة نيوزويك في موقعها على شبكة الإنترنت إن الوزارة فتحت التحقيق للتأكد من احتمال تورط هاليبرتون في دفع الرشى إلى جانب تحقيق مواز بشأن عمولات تتعلق بالسندات والحوالات المالية.

وأفادت المجلة أنه لا يوجد دليل على علم تشيني بدفع ذلك المبلغ لانتزاع العقد النفطي في نيجيريا، مشيرة إلى أن أحد مساعديه قال للمجلة إن نائب الرئيس لم يتلق أي اتصال يتعلق بالرشى.

ويأتي التحقيق الذي بدأه القضاء الأميركي متزامنا مع التحقيق الذي يجريه قاض فرنسي في الوقت الراهن.

وبعد نهاية تحقيق أولي استمر سنة, كلف القاضي الفرنسي رينو فان ريمبك في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2003 بإجراء تحقيق بشأن هذه القضية التي تشمل أيضا مجموعة تكنيب الفرنسية.

وقد كشفت صحيفة لوفيغارو الفرنسية في ديسمبر/ كانون الأول الماضي أن نيابة باريس تعتزم ملاحقة ديك تشيني الذي تولى إدارة هاليبرتون من عام 1995 إلى 2000 بتهمة التواطؤ أو إخفاء تجاوزات في إطار هذه القضية.

وواجهت هاليبرتون وفرعها كيلوغ براون آند روت منذ بدء الحرب على العراق انتقادات، وتتم مراقبة نشاطاتها عن كثب في حين تتهم بالمبالغة في فواتير استيراد البنزين إلى العراق بمبلغ قدر بـ 61 مليون دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة