النفط والغاز حيويان لأميركا   
الأربعاء 1431/4/16 هـ - الموافق 31/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 12:54 (مكة المكرمة)، 9:54 (غرينتش)
شركة تنقب في بئر نفطية في منطقة كاليفورنيا (الفرنسية-أرشيف)

ينتظر أن يعطي الرئيس الأميركي باراك أوباما الأربعاء ضوءا أخضر للتنقيب عن النفط والغاز في ساحل ولاية فرجينيا بينما تسعى بلاده إلى الاستثمار في الطاقات البديلة للحد من الاعتماد على واردات الطاقة التقليدية.
 
ومنذ عشرين عاما يُحظر التنقيب في أغلب المناطق البحرية بالولايات المتحدة خارج خليج المكسيك خشية من تسربات نفطية تؤثر سلبا على البيئة.
 
ومن المقرر أن يعلن أوباما اليوم -في كلمة يلقيها في قاعدة عسكرية قرب ماريلاند- عن خطة التنقيب المطورة التي تهدف أيضا إلى إيجاد وظائف. بيد أن تنفيذ الخطة سيكون مشروطا بحماية السواحل.
 
وقبل ساعات من إعلان أوباما, قال دانيال بونمان -مساعد وزير الطاقة الأميركي- إن النفط والغاز سيظلان حيويين لبلاده, وهي أكبر مستهلك للطاقة التقليدية في العالم, رغم أنها تحتاج إلى استخدام الطاقات البديلة.
 
وقال إنه على هذا الأساس, ستستمر الولايات المتحدة في السعي إلى ضمان وصول آمن إلى الموارد المتاحة من النفط والغاز.
 
وصرح بونمان -على هامش مؤتمر عالمي عن الطاقة في منتجع كانكون بالمكسيك- بأن النفط والغاز لعبا دورا حيويا في الاقتصاد العالمي وسيظلان كذلك في المستقبل المنظور.
 
بيد أنه أشار في الوقت نفسه إلى أن بلاده تتطلع إلى مستقبل يكون فيه اقتصادها أقل اعتمادا على إمدادات الطاقة من الخارج, وشدد على أنه يتعين على الولايات المتحدة تنويع مصادر الطاقة بما يضمن لها مستقبلا آمنا ومزدهرا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة