الوليد يشتري شركة فيرمونت الكندية بـ 5.3 مليارات دولار   
الثلاثاء 1427/1/1 هـ - الموافق 31/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:21 (مكة المكرمة)، 22:21 (غرينتش)
الوليد بن طلال (الفرنسية)
قالت شركة "المملكة" العالمية للفنادق إنها توصلت إلى اتفاق لشراء شركة "فيرمونت" للفنادق والمنتجعات الكندية، في صفقة تصل قيمتها إلى أكثر من 20 مليار ريال سعودي (5.3 مليارات دولار).
 
وأوضح بيان صادر عن الشركة -التي يرأس مجلس إدارتها الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال وتتخذ من الرياض مقرا لها- أن الشركة السعودية ستحصل على ثلثي شركة فيرمونت في حين ستحصل شركة "كولوني كابيتال" على الثلث المتبقي بقيمة 45 دولارا للسهم.
 
وقال رئيس شركة المملكة الأمير الوليد بن طلال إن امتلاك الشركة الجديدة سيسهم في دعم وجودها في القطاع الفندقي حول العالم ويمثل التزاما بالبحث ‏عن فرص استثمارية مهمة وبارزة.
 
وكانت بداية استثمار الأمير الوليد بن طلال من خلال صندوق استثماري ‏تابع له ولعائلته في فيرمونت في عام 1994، وفي عام 2000 تم دمج ‏سلسلة فنادق فيرمونت مع كناديان باسيفيك للفنادق والمنتجعات.‏
 
وتؤول ملكية شركة المملكة إلى صندوق استثماري لصالح الأمير الوليد بن ‏طلال بن عبد العزيز وعائلته.
 
وتمتلك الشركة محفظة استثمارات فندقية متنوعة منها حصة ‏في فنادق ومنتجعات فور سيزنز، وفنادق ومنتجعات ‏موفينبيك. ‏
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة