الدولار يهوي لتنامي الخوف من حرب ضد العراق   
الثلاثاء 1423/10/13 هـ - الموافق 17/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

انخفض الدولار إلى أدنى مستوى له أمام اليورو في ثلاثة أعوام وهوى أمام العملات الرئيسية في وقت تصاعدت فيه المخاوف من احتمال شن الولايات المتحدة حربا على العراق بعد أن أبدت عدم رضاها عن تقرير الأسلحة العراقي.

وكان وزير الخارجية الأميركي كولن باول قال في ساعة متأخرة أمس إن بلاده تجد صعوبة في تقبل الوثائق التي قدمها العراق إلى الأمم المتحدة بشأن برامجه للأسلحة. وتوقع أن تصدر واشنطن تقييما نهائيا للتقرير العراقي أواخر هذا الأسبوع.

وقد هوت هذه التصريحات بالدولار وسط قلق المستثمرين من التكلفة المرتفعة للحرب ومن إمكانية أن تتعرض الولايات المتحدة لهجمات شبيهة بهجمات 11 من سبتمبر/ أيلول.

وخلال تعاملات اليوم صعد اليورو أكثر من 1% عن مستوى إغلاق الليلة الماضية فبلغ 1.03 دولار وهو أعلى مستوى له منذ يناير/ كانون الثاني عام 2000. وبهذا تصل مكاسب اليورو منذ مطلع العام إلى 16% ليصبح أفضل عملات مجموعة السبع أداء مقابل الدولار هذا العام.

وفقدت العملة الأميركية أكثر من نصف بالمائة مقابل الين لتنزل إلى 120.49 ين مقتربة من أدنى مستوى في شهر الذي سجلته هذا الأسبوع عند 120.29 ينا.

وسجل الفرنك السويسري وهو الملاذ الآمن في فترة الأزمات أعلى مستوى له في أربعة أعوام مقابل الدولار عند 1.43 تقريبا في حين ارتفعت أسعار النفط والذهب.

وأثار هبوط الدولار أمام العملة اليابانية فزع المسؤولين اليابانيين الذين يريدون ينا أرخص لمساعدة الاقتصاد الياباني الذي يعتمد على الصادرات.

وقال وزير المالية ماساجورو شيوكاوا إنه ينبغي دراسة اتخاذ إجراء تحذيري إزاء صعود الين في الآونة الأخيرة والذي وصفه بأنه "أمر سيء للغاية وغريب".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة