برلمانيون كويتيون يطالبون باستقالة وزير النفط   
الثلاثاء 1428/4/28 هـ - الموافق 15/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:12 (مكة المكرمة)، 22:12 (غرينتش)
علي الجراح استهجن هجوم النواب ورفض تدخل أحد في شؤون وزارته (الفرنسية-أرشيف)
شن عدد من نواب المعارضة في البرلمان الكويتي هجوما على وزير النفط علي الجراح, وطالبه البعض بالاعتذار أو الاستقالة. وتأتي تلك الانتقادات على خلفية تصريحات أدلى بها الوزير لإحدى الصحف المحلية وصفها النواب المعارضون بأنها مديح لأحد المتهمين بالتورط في قضايا تجاوز على المال العام في الثمانينيات.
 
جاء ذلك خلال جلسة خصصت لمناقشة قضايا التجاوز على المال العام.
 
من جانبه استهجن وزير النفط الكويتي هجوم نواب المعارضة عليه وأكد أنه لايقبل أن يتدخل أحد في شؤون وزارته.
 
من ناحية أخرى قال رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان محمد الصقر إنه سيطلب من ديوان المحاسبة إجراء تحقيق في مشروعين شابتهما اتهامات من قبل المعارضة بالتجاوز على المال العام أيضا. والمشروعان هما المدينة الإعلامية والفحم المكلسن ويملكهما الصقر.
 
وشدد نواب خلال الجلسة على أهمية الدور الرقابي للسلطة التشريعية وتعزيزه إزاء التعديات على المال العام، متهمين الحكومة بالتخاذل في القيام بالدور المناط بها إلى جانب تشجيع من يسرق المال العام على الاستمرار في تلك التجاوزات.
 
واعتبر هؤلاء أن هناك قصورا حكوميا في متابعة القضايا المنظورة أمام القضاء وتحصيل أموال الشعب ممن نهبوا المال العام، موجهين انتقاداتهم إلى أداء وزارتي العدل والنفط في هذا الصدد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة