الحكومة الأردنية تبحث أزمة إضراب سائقي الشاحنات   
الثلاثاء 1425/11/3 هـ - الموافق 14/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 20:57 (مكة المكرمة)، 17:57 (غرينتش)
عقدت الحكومة الأردنية اجتماعاً طارئاً لبحث  تصاعد أزمة إضراب بدأه سائقو الشاحنات قبل أسبوعين احتجاجاً على قرار استثناء واردات المناطق المؤهلة من نظام الدور.
 
ويأتي اجتماع الحكومة بعد إضرام المحتجين النار في شاحنات لشركة خاصة بعد أنباء عن تجاهل الحكومة طلب استثناء السائقين المستقلين من قرار إلغاء نظام الدور في التحميل وقصره على شركات النقل.
 
وقال نائب رئيس نقابة الشاحنات الأردنية أسعد عليان إن الحكومة ما زالت مصرة على رأيها بشأن الدور ولذلك فالإضراب مستمر، وأضاف أنه توجد علاقة بين مسؤولين –لم يسمهم- ومستفيدين من قرار إلغاء نظام الدور.
 
ويشارك ثلاثة آلاف سائق في الإضراب من أصل 12 ألف سائق يمسهم القرار.
 
تعليق رحلات طيران
من ناحية أخرى قررت الخطوط الجوية الأردنية تعليق رحلات الشركة إلى مدينة الدار البيضاء المغربية بدءاً من فبراير/ شباط المقبل.
 
وأوضحت شركة الملكية الأردنية أنها اتخذت القرار بعد دراسة جدوى الخطة اقتصادياً وتجارياً.
 
وتأتي الخطوة ضمن برنامج تنفذه شركة الطيران لإعادة النظر في جدوى شبكة خطوطها الدولية، حيث تم حتى الآن إغلاق خطي كوالالمبور وجاكرتا بغرض تقليص الكلفة التشغيلية وتحقيق الربح.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة