الصين تشتري أصولا لـبي بي   
الجمعة 1431/7/21 هـ - الموافق 2/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:05 (مكة المكرمة)، 19:05 (غرينتش)
استمرار تدفق النفط بقوة من البئر المنفجرة بخليج المكسيك يزيد الأعباء المالية على بي بي (رويترز)
 
يتوقع أن تشتري شركة صينية أصولا في أميركا اللاتينية, تابعة لشركة بي بي البريطانية بتسعة مليارات دولار, وهو ما سيساعد الشركة المتعثرة على زيادة المخصصات المالية لمكافحة التسرب النفطي في خليج المكسيك.
 
وقالت صحيفة ذي غارديان البريطانية في موقعها الإلكتروني إن شركة تشاينا ناشونال أوفشور أويل كوربوريشن النفطية الصينية (سي إن أو أو سي) أبدت رغبتها في شراء 60% من حصة بي بي (بريتش بتروليوم سابقا) في شركة "بان أميركان إينرجي" التي تعد أسرع شركات الطاقة نموا في الأرجنتين.
 
وكانت الشركة الصينية اشترت حديثا حصة 20% في الشركة الأرجنتينية بقيمة ثلاثة مليارات دولار.
 
وقالت ذي غارديان إن (سي إن أو أو سي) تتطلع على ما يبدو إلى زيادة حصتها في "بان أميركان إينرجي" إلى 80% من خلال اتفاق مرتقب مع بي بي التي كانت أعلنت في وقت سابق أنها تعتزم بيع أصول بعشرة مليارات دولار لمجابهة النفقات المتصاعدة للتسرب النفطي.
 
وأشارت اليومية البريطانية إلى أن شركة تي إن كي بي بي الروسية –التي نشأت في 2003 من خلال تحالف بين الفرع الروسي لبريتش بتروليوم وشركة ألفا النفطية الروسية- أبدت بدورها اهتماما بشراء المزيد من أصول بي بي.
 
وأشارت غارديان إلى أن الشركات النفطية الصينية, المملوكة جزئيا للدولة, وسعت عمليات شراء أصول في قطاع الطاقة عبر العالم للاستجابة للنمو السريع لاقتصاد الصين التي تعد ثاني أكبر مستهلك للنفط بعد الولايات المتحدة.
 
وأشارت أيضا إلى أن روسيا تريد بدورها أن يتوسع نفوذ شركاتها النفطية عبر العالم.
 
وجمعت بي بي عشرين مليار دولار من قروض وبيع أصول, فيما ذكر تقرير لأسبوعية صنداي تايمز البريطانية مؤخرا أن إدارتها تعد خطة لجمع خمسين مليار دولار من بيع قسم من أصولها مع تصاعد كلفة التسرب النفطي الذي بدأ في أبريل/نيسان الماضي.
 
وفقدت الشركة البريطانية منذ ذلك الحين مائة مليار دولار من قيمتها السوقية, وهبطت قيمة سهمها إلى النصف قبل أن تعاود الارتفاع قليلا في الأيام الماضية مع تواتر تقارير عن احتمال استحواذ شركات عالمية -مثل إكسون موبيل الأميركية- عليها.
 
وقالت الشركة قبل يومين إن التسرب كلفها حتى الآن أكثر من 2.5 مليار دولار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة