عدد قياسي من الرؤساء التنفيذيين الأميركيين يغادرون مناصبهم   
الأربعاء 1430/1/18 هـ - الموافق 14/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:19 (مكة المكرمة)، 11:19 (غرينتش)

تراجع الوضع الاقتصادي جعل الرؤساء التنفيذيين يفقدون مناصبهم (رويترز-أرشيف)

في مؤشر على تردي الوضع الاقتصادي غادر عدد قياسي من الرؤساء التنفيذيين مناصبهم بالولايات المتحدة عام 2008.

وأفادت مجموعة شالنجز أند كريمس للأبحاث الخاصة أن 1484 رئيسا تنفيذيا غادروا شركاتهم عام 2008 مما يحطم رقما قياسيا مرتفعا شهده عام 2006.

وقالت المجموعة إن عدد الرؤساء التنفيذيين الذين فقدوا وظائفهم بلغ ستة يوميا خلال العام الماضي جراء تراجع حاد في الوضع الاقتصادي.

وأظهرت المجموعة ارتفاع نسبة مغادرة الرؤساء التنفيذيين لوظائفهم هذا العام بنسبة 9.4% مقارنة بما وقع عام 2007.

وكانت 2008 السنة الأولى التي تسجّل مغادرة عدد لا يقل عن مائة رئيس تنفيذي لوظيفته خلال شهر واحد.

وسجلت نسبة المغادرة الأعلى في قطاع الرعاية الصحية حيث بلغ عدد المغادرين 285 رئيسًا، وغادر الشركات التكنولوجية 221 رئيسًا تنفيذيًّا، في حين غادر 169 رئيسًا الشركات المالية.

وأوضح الرئيس التنفيذي الباقي في وظيفته جون شالنجر أن خطة الإنقاذ المالي فرضت على الشركات التركيز على أداء رؤسائها التنفيذيين، والنظر في مدى إمكانية استمرارهم في العمل.

وكان التقاعد السبب الرئيسي لمغادرة الرؤساء التنفيذيين، حيث بلغ عدد المتقاعدين 362 رئيسا في حين ترك 261 شخصا مناصبهم ليتسلموا منصب مدير أو رئيس مجلس إدارة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة