ارتفاع قيمة واردات النفط المغربية   
الخميس 1426/4/25 هـ - الموافق 2/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 23:27 (مكة المكرمة)، 20:27 (غرينتش)
ارتفعت قيمة واردات المغرب من النفط في الربع الأول من العام الحالي بنسبة 77.4% مقارنة مع الفترة المقابلة من العام الماضي، من 3.58 مليارات درهم (399 مليون دولار) إلى 6.36 مليارات.
 
وقال مكتب الصرف المغربي إن هذا الارتفاع يرجع في الأساس إلى ارتفاع أسعار النفط في الأسواق العالمية.
 
وأضاف مكتب الصرف أن الحجم الإجمالي للبترول الخام المستورد ارتفع في الربع الأول للعام الحالي 28% إلى 2.24 مليون طن من 1.75 مليون طن.
واضطرت حكومة الرباط في الآونة الأخيرة إلى إجراء زيادة طفيفة في أسعار الوقود بسبب ارتفاع  تكاليف استيراد النفط.
 
ويعتمد المغرب اعتمادا كاملا تقريبا على الاستيراد لسد احتياجاته من الطاقة، وينفق نحو ملياري دولار سنويا على واردات النفط الخام.
 
وكان وزير المالية والخصخصة المغربي فتح الله ولعلو قد أعلن أن التقلبات في سوق النفط العالمية وارتفاع الأسعار انعكسا سلبا على الأداء الاقتصادي للبلاد خلال العام الجاري.
 
ويؤكد محللون ماليون أن العجز التجاري الحكومي المتوقع خلال العام الجاري سيصل 740 مليون دولار بسبب تقلبات سوق النفط وارتفاع الأسعار, وهو ما يمثل سابقة حسب رأيهم.
 
وكانت تقديرات الحكومة في موازنة العام 2005 تحتكم إلى قاعدة حسابية في حدود 35 دولارا للبرميل، لكن يبدو أن الزيادة التي عرفتها السوق العالمية والتي تجاوزت حاجز الـ50 دولارا للبرميل شكلت في رأي المراقبين معضلة حسابية للحكومة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة