أوبك لا ترى حاجة لزيادة إنتاجها والعنف يرفع الأسعار   
الجمعة 1428/5/9 هـ - الموافق 25/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:29 (مكة المكرمة)، 16:29 (غرينتش)

أكد مدير الأبحاث بمنظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) اليوم عدم الحاجة لزيادة إمدادات النفط لأن ارتفاع الأسعار ناجم عن نقص إمدادات البنزين جراء اختناقات بإنتاج مصافي التكرير رغم دعوات المستهلكين لضخ مزيد من الخام.

وتوقع حسن قبازرد اتجاه أسعار النفط للانخفاض عندما تعود مصافي التكرير إلى العمل بكامل طاقتها الإنتاجية، وزيادة مخزونات الولايات المتحدة من البنزين.

وجاءت هذه التصريحات بعد يوم من تسجيل خام برنت أعلى أسعاره بتسعة أشهر بعدما تجاوز 71 دولارا للبرميل، وعقب دعوات وكالة الطاقة الدولية لأوبك لزيادة إنتاجها.

وتجاريا ارتفعت أسعار النفط اليوم وسط مخاوف بشأن إمدادات النفط بعد إضراب نقابات العمال المؤثرة في نيجيريا، واختطاف ستة عمال نفط جنوب البلاد.

وصعد سعر الخام الأميركي في عقود يوليو/تموز المقبل 65 سنتا إلى 64.83 دولارا للبرميل، بينما ارتفع خام برنت 37 سنتا إلى 71.09 دولارا.

وتوقع محللون أن تكون أسعار النفط التي تخطت 70 دولارا قد اقتربت من أعلى مستوياتها لعام 2007 مع تكهن الكثيرين بزيادة إنتاج أوبك.

وقفزت أسعار النفط من نحو 50 دولارا في يناير/كانون الثاني الماضي لعوامل منها تراجع معروض نفط أوبك، والعنف في نيجيريا الذي قلص إنتاج البلد الأفريقي، وانخفاض مخزونات البنزين الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة