اجتماع دبي يسعى لتنشيط الاقتصاد العالمي   
الثلاثاء 1424/7/21 هـ - الموافق 16/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تبدأ اجتماعات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي ومجموعة الدول السبع في دبي الخميس المقبل بهدف تحريك الاقتصاد العالمي نحو الانتعاش عبر مناقشة النمو الاقتصادي الذي تشهده الولايات المتحدة واليابان والعجز الاقتصادي الذي تعاني منه منطقة اليورو.

وتبدأ اجتماعات دبي بنشر صندوق النقد الدولي توقعاته للاقتصاد العالمي الخميس فيما يتوقع أن يجتمع وزراء مالية الدول الصناعية السبع الكبرى يوم السبت.

ويتطلع قادة الاقتصاد في العالم إلى التمكن من دفع عجلة الاقتصاد العالمي نحو الانتعاش المستمر في حين تتزايد المخاوف من عجز أوروبا عن اللحاق بالنمو الاقتصادي في الولايات المتحدة والانتعاش باليابان.

وفيما يتعلق بمنطقة اليورو التي تضم 12 بلدا فقد شهد اقتصادها انكماشا بنسبة 0.1% في الربع الثاني بعد أن سجل ركودا في الربع الأول.

وتجابه كل من ألمانيا وهولندا وإيطاليا ركودا اقتصاديا في حين يدور جدل كبير داخل تلك المنطقة عن سياسة الميزانية في العديد من الدول الأعضاء في منطقة اليورو.

ويأتي هذا الاجتماع بعد فشل مؤتمر منظمة التجارة العالمية بالمكسيك في التوصل إلى اتفاق لتحرير التجارة العالمية مما يشكل نبأ سيئا للانتعاش الاقتصادي.

ومن المتوقع أن تواجه الولايات المتحدة أسئلة من صندوق النقد الدولي والدول الأعضاء في مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى عن خططها للتعامل مع معدلات التضخم الحالية في ميزانياتها الضخمة وحسابها الجاري.

وتظهر التوقعات أن العجز في الميزانية الأميركية سيصل إلى 480 مليار دولار في العام المالي 2004 حتى بدون الطلب الذي تقدم به البيت الأبيض مؤخرا بتخصيص مبلغ 87 مليار دولار كأموال إضافية لإعادة إعمار أفغانستان والعراق.

وأما صندوق النقد الدولي فسيواجه الانتقادات الموجهة للاتفاق الذي أبرمه مع الأرجنتين لإعادة جدولة ديونها حيث رأت البنوك الخاصة أن تلك الاتفاقية متهاونة إلى درجة أنها لن تحفز انتعاشا اقتصاديا في البلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة