الحكومة المصرية تتوقع نموا اقتصاديا بمعدل 6%   
الاثنين 1426/12/9 هـ - الموافق 9/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:05 (مكة المكرمة)، 15:05 (غرينتش)

الاقتصاديون يرون ارتفاع النمو إلى 6% ضروريا لخفض البطالة وتقليص الفقر (أرشيف)

قال وزير المالية المصري يوسف بطرس غالي إن اقتصاد مصر سينمو بمعدل 6% خلال السنة المالية 2005/ 2006 وفقا للتوقعات.

ويعتبرالاقتصاديون هذا المعدل للنمو ضروريا لتخفيض كبير في البطالة والمساعدة في تقليص الفقر.

وأوضح غالي أن اقتصاد مصر سينمو بمعدل 6% في 12 شهرا تنتهي في 30 يونيو/ حزيران في أعقاب تحقيق نمو بنسبة 5.3% على أساس سنوي في الربع الأول من السنة المالية الحالية ونسبة 5.1% في السنة المالية 2004/ 2005 كاملة.

وقال إن المرحلة القادمة في تاريخ الاقتصاد المصري ستشهد تغيرات ملحوظة في مجال الإصلاحات الاقتصادية وغير مسبوقة من حيث النوعية والأنماط واتساع مجالاتها وسرعة تنفيذها مع ابتكار حلول غير تقليدية.

ويرى اقتصاديون أن مصر بحاجة لنمو بمعدل 6% سنويا على الأقل إذا أرادت خفض معدل البطالة الذي يصل حاليا نحو 10% حسب أرقام رسمية رغم أن تقديرات مستقلة تشير إلى أنه يتجاوز الرقم الرسمي بكثير.

ويعتقدون أن الحكومة تحتاج للحفاظ على تلك المعدلات لتتمكن من تخفيض معدلات الفقر في حين قدرت الأمم المتحدة المصريين الذي يعيشون على دولار إلى دولارين يوميا أو أقل بنسبة 20% من 70 مليون نسمة هم عدد سكان البلاد.

ويشار إلى أن الحكومة التي تولت مهامها في منتصف العام 2004 ومن ضمنها غالي قامت بخفض الضرائب وإنعاش برنامج الخصخصة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة