شركات أوروبية تتوقع استمرار تداعيات أزمة القروض   
السبت 20/12/1428 هـ - الموافق 29/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:28 (مكة المكرمة)، 22:28 (غرينتش)
 
 
رغم توقع معظم رؤساء كبار الشركات الأوروبية استمرار تداعيات أزمة قروض الرهن العقاري في أميركا العام المقبل، فإن قليلين منهم يخشون تأثير الأزمة على شركاتهم مبدين تفاؤلهم بتحسن المناخ الاقتصادي العام القادم رغم الأزمة التي خيمت على الاقتصاد العالمي.
 
وظهرت تلك النتائج في استطلاع نشرته الجمعة صحيفة "هاندلزبلات وشركة دروجه أند كومب" للاستشارات الاقتصادية وشمل أكثر من 1200 مدير شركة في ألمانيا وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا والنمسا وسويسرا خلال الفترة من نهاية نوفمبر/تشرين الثاني وحتى منتصف ديسمبر/كانون الأول الجاري.
 
وحسب الاستطلاع فإن ثمانية من كل عشرة من كبار المسؤولين بالشركات الأوروبية يتوقعون استمرار تأثير أزمة أسواق المال على التنمية في بلادهم. غير أن 47% من الذين شملهم الاستطلاع يتوقعون ضآلة التأثير مقابل 33% يتوقعون العكس.
 
وأبدى رؤساء الشركات الفرنسية قلقا أكبر إزاء التداعيات مقارنة بنظرائهم الأوروبيين إذ عبر 54% منهم عن مخاوفه تجاه تداعيات أزمة القروض مقابل 21% في ألمانيا.
 
وأظهر الاستطلاع أيضا أن 10% من أصحاب القرار بالشركات الأوروبية فقط هم الذين يخشون تأثير الأزمة على شركاتهم، بينما يسود أوساط مديري الشركات الأوروبية أمل بتحقيق مزيد من الأرباح والنمو خلال العام المقبل وإن بنسبة أقل من العام الجاري.
 
تفاؤل سويسري
وبين تقرير نشره اليوم البنك المركزي السويسري سيادة التفاؤل في الشركات السويسرية بشأن عام 2008 رغم أزمة الائتمان العالمية وإن كان ثمة قلق في القطاع المالي.
   
وأضاف التقرير أن كثيرين يفترضون أن العام القادم سيكون أكثر صعوبة من 2007 الذي شهد نتائج قياسية جديدة في كثير من القطاعات.
   
وكرر البنك المركزي توقع تباطؤ نمو الاقتصاد من 2% في 2007 إلى نحو 2% العام القادم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة