تجارة الألماس الخام بدبي ترتفع إلى 3.93 مليارات دولار   
الأحد 1428/2/22 هـ - الموافق 11/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:40 (مكة المكرمة)، 21:40 (غرينتش)
حققت تجارة الألماس الخام في بورصة دبي للألماس وهي فرع لمركز دبي للمعادن والسلع، نموا بلغ 5.36% خلال عام 2006.
 
وأوضحت بورصة دبي أن القيمة الإجمالية لتجارة الألماس الخام بلغت 3.93 مليارات دولار العام الماضي.
 
وصدرت دبي ما قيمته 2.37 مليار دولار من الألماس، في حين بلغت قيمة المستوردات نحو 1.56 مليار خلال نفس الفترة.
 
وقال الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للألماس يوري ستيفرلاينك إن مركز دبي للمعادن والسلع يتخذ خطوات لدعم تجارة الألماس الخام في دبي.
 
وأكد أن المركز سيعزز أيضا التعاون مع الدول المنتجة للألماس وسيسعى إلى علاقات شراكة بما يعود بالفائدة على الجميع.
 
وتعد بورصة دبي للألماس فرعا لمركز دبي للمعادن والسلع. والشركاء التجاريون الرئيسيون لدبي في تجارة الألماس الخام هم الهند وأوروبا والصين وروسيا.
 
وبورصة دبي للألماس هي الوحيدة في المنطقة التي تخدم تجارة الألماس من مرحلة التعدين إلى مبيعات التجزئة.
 
واعتبر أحمد بن سليم نائب رئيس مجلس إدارة بورصة دبي للألماس بالإمارات أن دبي استطاعت أن تبرز كمركز مهم لتجارة الألماس الخام بما تقدمه من مزايا للعاملين في هذا القطاع ولموقع الإمارة عند ملتقى الطرق بين أفريقيا وروسيا وشبه القارة الآسيوية. وأوضح أن هذا الموقع يتيح لها تسويق الألماس الخام بطريقة سريعة وبتكلفة فعالة بين هذه الدول التي تلعب دورا أساسيا في قطاع إنتاج وتصنيع الألماس.
 
في الوقت نفسه توقعت غرفة دبي للتجارة والصناعة أن تشهد مبيعات التجزئة لمجوهرات الألماس في منطقة الخليج والتي تبلغ قيمتها 1.9 مليار دولار سنويا زيادة كبيرة عام 2007.
 
وتشكل السعودية وحدها حوالي ثلاثة أرباع إجمالي مشتريات مجوهرات الألماس في الدول العربية الخليجية بفضل زيادة في الدخول ناتجة عن أسعار النفط القوية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة