أوبك لا تستبعد خفض الإنتاج في اجتماعها المقبل   
الأربعاء 26/12/1421 هـ - الموافق 21/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

علي رودريغيز
قال الأمين العام لمنظمة الأقطار المصدرة للنفط "أوبك" علي رودريغيز إن المنظمة قد تخفض إنتاجها مرة أخرى في يونيو/حزيران المقبل إذا تطلب الأمر ذلك للمحافظة على استقرار الأسعار.

وأضاف رودريغيز في لقاء مع الصحفيين على هامش ندوة في مدينة بانغلور الهندية أن المنظمة ستعقد في الخامس والسادس من يونيو/حزيران المقبل اجتماعا خاصا لمراجعة الأسعار في ضوء قرار أوبك الأخير خفض إنتاجها بمليون برميل يوميا.

وقال رودريغيز إن أوبك تراقب عن كثب تباطؤ اقتصاد الولايات المتحدة واليابان الذي يؤثر على دول المنطقة مثل كوريا الجنوبية وتايوان. وتابع إن الخفض الأخير "قرار وقائي" وإنه من الممكن مراجعة الإنتاج بالخفض أو الرفع.

في هذه الأثناء قالت مصادر في صناعة النفط العمانية إن السلطنة تنوي خفض مبيعاتها النفطية بنحو 30 ألف برميل في اليوم اعتبارا من أبريل/ نيسان المقبل. ولم يعرف بعد ما إذا كان القرار العماني قد اتخذ لأسباب فنية أم مساندة لقرار أوبك المذكور.

وفي السوق الدولية واصلت أسعار النفط اليوم انخفاضها في أعقاب نشر بيانات تظهر أن مخزون الولايات المتحدة من النفط ارتفع ارتفاعا كبيرا للأسبوع الثاني على التوالي وأنه لم يعد يعاني من أي عجز في مستوياته.

وقد عزز من هبوط الأسعار، التي انخفضت أكثر من خمسة دولارات في غضون الأسابيع الخمسة الماضية، ورود أنباء عن ارتفاع صادرات النفط العراقية إلى أعلى مستوياتها منذ أكتوبر/تشرين الثاني الماضي.

من ناحية ثانية كشف مسح أجرته رويترز أن إنتاج دول منظمة أوبك من النفط في شهر فبراير/شباط الماضي ارتفع عن سقف الإنتاج الرسمي بنحو 560 ألف برميل يوميا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة