أول بورصة للطاقة بالشرق الأوسط تستخدم التداول الإلكتروني   
الثلاثاء 1426/12/18 هـ - الموافق 17/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:21 (مكة المكرمة)، 12:21 (غرينتش)

أعلن في دبي عن أول بورصة لتداول عقود الطاقة الآجلة في منطقة الشرق الأوسط ستستخدم نظاما إلكترونيا للتداول بدلا من نظام المزايدة العلنية.

ويتوقع أن تبدأ بورصة دبي للسلع تداول عقد رئيسي للخام مرتفع الكبريت في عقود للتسليم الآجل في الربع الأخير من هذا العام.

وقال بيان صادر عن البورصة التي تشكلت من مشروع مشترك بين إمارة دبي وبورصة نيويورك التجارية (نايمكس) إنها تعتزم العمل بنظام إلكتروني لتدول العقود الآجلة للطاقة.

وأما مقر البورصة فسيكون في مركز دبي المالي الذي يعتبر منطقة استثمارية جديدة أسستها الإمارة في قلب منطقة الشرق الأوسط أكبر منطقة مصدرة للنفط في العالم.

وأوضح البيان أن البورصة تسعى لتلبية حاجة متزايدة في السوق لتحري أسعار الخام مرتفع الكبريت في الشرق الأوسط ولسد فجوة زمنية بين أوروبا وآسيا.

وكان يتوقع افتتاح البورصة في أوائل العام الحالي، إلا أن بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) أعلنت الأسبوع الماضي عن تأجيل الافتتاح إلى وقت لاحق من العام الحالي دون بيان الأسباب.

وأعلنت البورصة أسماء أعضاء مجلس الإدارة بتعيين أربعة ممثلين عن بورصة نايمكس وشركة دبي القابضة، والأخيرة تمثل الذراع التنفيذية لحكومة دبي.

ومن الأعضاء رئيس نايمكس جيمس نيوسم، ويرأس المجلس أحمد شرف الذي تم تعيينه عام 2005 رئيسا لبورصة دبي.

وأشارت البورصة إلى أنها ستقوم بحملة تسويقية عالمية تبدؤها في مؤتمر عن الطاقة يعقد في هيوستون بولاية تكساس الأميركية في فبراير/ شباط المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة