تجميد أصول يوكوس وقرار بحق المتهمين الشهر الجاري   
الثلاثاء 1426/3/11 هـ - الموافق 19/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:32 (مكة المكرمة)، 9:32 (غرينتش)

محامو الدفاع يتوقعون أشد العقوبات بحق خودوركوفسكي ولبيديف (رويترز-أرشيف)
قررت محكمة في موسكو اليوم الثلاثاء تجميد الأصول الرئيسية لشركة يوكوس النفطية الروسية المتعثرة، استجابة لدعوى قضائية قدمتها وحدة الإنتاج الرئيسية السابقة في الشركة "يوغانسك".

يأتي هذا القرار بعد ادعاء وحدة إنتاج يوكوس السابقة "يوغانسك" التي تملكها حاليا شركة النفط الحكومية الروسية "روسنفت" بأن يوكوس تسببت في إلحاق أضرار كبيرة بيوغانسك لشرائها النفط من وحدة الإنتاج بأسعار أقل من أسعار السوق.

وكان محامو الدفاع في قضية يوكوس يتوقعون أسوأ حكم بحق موكليهم بإقرار تجريمهم والحكم عليهم لمدة طويلة وتهم أخرى، حسب ما أفدت الصحيفة الروسية اليومية "إزفستيا" اليوم.

ويعلن القضاة في قضية يوكوس قرارهم بشأن المساهمين الرئيسيين في الشركة ميخائيل خودوركوفسكي وبلاتون لبيديف في السابع والعشرين من الشهر الجاري.

وطالب الادعاء العام بإيقاع أقصى عقوبة سجن ولمدة 10 سنوات بحق خودوركوفسكي ولبيديف.

وقد واكبت المحاكمة عملية انهيار شركة يوكوس التي وصلت الآن إلى شفا الإفلاس بعد تقييدها بمستحقات ضريبية متأخرة بلغت 27.5 مليار دولار.

وينظر إلى المحاكمة والمطالبات الضريبية على نطاق واسع بأنها خطة من تدبير الكرملين لمعاقبة خودوركوفسكي على طموحاته السياسية.

وذكر مصدر مقرب من المتهمين أن الدفاع يتوقع تجريمهما والحكم عليهما بالسجن لمدة 10 سنوات أو لمدة قريبة منها.

ورفض المتهمان بشكل متكرر التهم الموجهة إليهما معتبرين القضية مدبرة للقضاء عليهما.

وقد اعتقل خودوركوفسكي الذي قالت عنه مجلة فوربس سابقا إنه يملك ثروة تبلغ 15 مليار دولار ولقب أغنى رجل روسي قبل 18 شهرا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة