فرانسوا فيون يزور الصين   
الأحد 1431/1/3 هـ - الموافق 20/12/2009 م (آخر تحديث) الساعة 19:13 (مكة المكرمة)، 16:13 (غرينتش)
فيون (يسار) سيلتقي الرئيس ورئيس الوزراء الصينيين (الفرنسية)

بدأ رئيس الوزراء الفرنسي فرانسوا فيون الأحد زيارة رسمية للصين يفترض أن تفضي إلى تعزيز التعاون الاقتصادي بين باريس وبكين وتطبيع العلاقة التي توترت قبل عام حين التقى الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الزعيم الروحي للتبت الدلاي لاما.
 
ومن المقرر أن يوقع الجانبان اتفاقات لتعزيز العلاقات الاقتصادية عامة والتجارية خاصة أثناء زيارة فيون التي تستغرق ثلاثة أيام ويلتقي خلالها الرئيس الصيني هو جينتاو ورئيس الوزراء ون جياباو.
 
ويرافق فيون وفد كبير يضم وزيرة الاقتصاد كريستين لاغارد ورجال أعمال بينهم عشرون مديرا تنفيذيا لشركات فرنسية.
 
وفي مقابلة مع وكالة أنباء الصين الجديدة قبيل الزيارة, قال رئيس الوزراء الفرنسي إن بلاده تأمل في توثيق عرى التعاون مع الصين في مجالات الطاقة النووية والطيران وحماية البيئة.
 
ومن المقرر أن توقع شركتا إي دي إف وأريفا الفرنسيتان للكهرباء والطاقة النووية اتفاقين مع شركة سي جي إن بي سي لإطلاق المرحلة العملية لبناء مفاعلين للطاقة النووية في جنوبي الصين.
 
ويرجح أن تفوز شركة سافران الفرنسية للصناعات الجوية والدفاعية إلى جانب شركة جنرال إلكتريك الأميركية بعقد لتوفير محركات لطائرات ركاب تعمل الصين على إنتاجها لتكون منافسة لإرباص أي 320 الأوروبية وبوينغ 737 الأميركية. ويعتقد أن قيمة العقد تقدر بعدة مليارات يوروات.
 
وأبدى قطاع الأعمال في فرنسا -عقب اجتماع ساركوزي بالدلاي لاما في ديسمبر/كانون الأول 2008 وما أثاره من غضب صيني- خشيته من أن يؤثر ذلك سلبا على العلاقات الاقتصادية بين البلدين العضوين في مجموعة العشرين التي تضم أقوى الاقتصادات العالمية.
 
لكن الدفء عاد إلى العلاقة بين البلدين بعد أربعة أشهر من اللقاء، كما أنه من المقرر أن يزور ساركوزي الصين في غضون عام. 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة