ارتفاع حالات إفلاس الشركات في اليابان   
الجمعة 1422/9/29 هـ - الموافق 14/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عدد من المارة ينظرون إلى محافظ بنك اليابان وهو يتحدث عبر التلفزيون (أرشيف)
سجلت حالات إشهار إفلاس الشركات في اليابان في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي خامس أعلى مستوى لها منذ فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية. ومن المتوقع أن تواصل تلك المستويات ارتفاعها مع تشدد البنوك تجاه المقترضين وتخلي المستثمرين عن أسهم الشركات المتعثرة.

وقالت شركة تيكوكو داتابنك الخاصة للأبحاث إن عدد حالات إشهار الإفلاس في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي ارتفع بنسبة 10% عن مستواها قبل عام إلى 1851 حالة, وهو أعلى مستوى لها منذ الحرب العالمية الثانية.

وذكرت بيانات شركة تيكوكو أن 1911 شركة أفلست في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي وهو ثالث أعلى مستوى منذ الحرب. كما ارتفع إجمالي حجم الديون المستحقة على الشركات التي أشهرت إفلاسها في نوفمبر/ تشرين الثاني إلى 1.88 تريليون ين (14.93 مليار دولار) أي بارتفاع نسبته 53.9% عن مستواه قبل عام.

وقال المحلل الاقتصادي ريتشارد غيرام إن حث هيئة الخدمات المالية اليابانية البنوك على تجنيب مخصصات أكبر لمخاطر الإقراض وإدراك المستثمرين أن الشركات المتعثرة تعتمد تماما على البنوك يزيد من سوء الوضع. كما زاد انخفاض أسعار أسهم البنوك في الفترة الأخيرة كذلك من صعوبة الموقف مع تخلي المستثمرين عن أسهم الشركات متوقعين أن تشدد البنوك علاقاتها بها في إطار محاولاتها التخلص من مشكلات الديون.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة