سعي صيني للظفر باستثمارات الكهرباء في الخليج   
الأربعاء 1424/5/25 هـ - الموافق 23/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تسعى الصين للفوز بحصة من استثمارات الكهرباء في منطقة الخليج التي تقدر بنحو 150 مليار دولار في العقدين المقبلين.

وأشار مدير المكتب الصيني للترويج والتجارة الدولية في دبي جراس زونج إلى أن بلاده تعمل لتحقيق هذا الهدف عبر مشاركتها للمرة الأولى في معرض كهرباء الشرق الأوسط الذي يقام بدبي في فبراير/ شباط المقبل.

وقال زونج في بيان صحفي إن الصين تستهدف الطلب المتزايد على منتجات الإضاءة الصناعية والمعدات المنخفضة الفولت في منطقة الشرق الأوسط في إطار إستراتيجيتها الهادفة للحصول على حصة من الاستثمارات المتوقعة في قطاع الطاقة في المنطقة.

وأوضح المسؤول الصيني أن نحو 30 شركة صينية ستشارك في الجناح الوطني الصيني في المعرض الذي يحظى بدعم المجلس الصيني لترويج التجارة الدولية والمكتب الإقليمي للتجارة الخارجية والعلاقات الاقتصادية في ولاية زينغيانغ.

ويأتي القرار الصيني بالمشاركة في معرض كهرباء الشرق الأوسط لعام 2004 في ظل تنامي صادرات المعدات الإلكترونية الصينية إلى أسواق المنطقة.

وطبقا لتقارير إدارة الجمارك الصينية ارتفعت صادرات قطاع المعدات الإلكترونية الصينية إلى أسواق المنطقة بنحو 43% لتصل إلى 244.81 مليون دولار أميركي في الفترة ما بين شهري يناير/ كانون الثاني وأبريل/ نيسان من العام الجاري مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

وأعرب المسؤول الصيني عن سعادته بهذه الزيادة قائلا "إنها تعكس تنامي علاقات الأعمال بين منطقة الشرق الأوسط بشكل عام ودول الخليج العربي بشكل خاص وجمهورية الصين الشعبية، حيث نمت التجارة بين الصين وأسواق المنطقة إلى 14.6 مليار دولار عام 2001 مقارنة بنحو 2.42 مليار دولار عام 1991. واعتبر زونج منطقة الخليج العربي أكبر الأسواق الإقليمية بالنسبة للصين حيث تحتل ثلثي حجم تعاملاتها مع المنطقة.

ويعقد معرض كهرباء الشرق الأوسط 2004 بمركز دبي الدولي للمعارض في الفترة ما بين 15 و18 فبراير/ شباط القادم، ويحظى المعرض بدعم وزارة الكهرباء والمياه في دولة الإمارات والسلطة الاتحادية للكهرباء والمياه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة