معدل البطالة في البحرين يبلغ رقما قياسيا   
الأحد 1422/2/6 هـ - الموافق 29/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال وزير العمل البحريني إن حجم البطالة الرسمي بين المواطنين البحرينيين وصل إلى رقم قياسي، إذ زاد على 9600 شخص في أبريل/ نيسان الجاري. من جهة أخرى أكدت البحرين أنها ستحد من دخول النساء الأجنبيات القادمات دون مرافق كإجراء يهدف للارتقاء بصناعة السياحة في الجزيرة. 

وقال وزير العمل والشؤون الاجتماعية عبد النبي الشعلة إن "عدد الباحثين عن عمل زاد إلى 9670 شخصا في 25 أبريل/ نيسان وهو أعلى معدل منذ عدة سنوات".

وأكد الشعلة أن البحرين -وهي مركز مالي ومصرفي مهم في الخليج- تحتاج إلى إعادة تنظيم قواها العاملة وجذب الاستثمارات وإقامة مشروعات من أجل توفير مزيد من الوظائف للبحرينيين.

وتمثل البطالة المسجلة 3.1% من القوة العاملة البالغة 307 آلاف فرد في البحرين التي يبلغ عدد سكانها حوالي 666 ألف نسمة ثلثهم من الأجانب. في حين تقدر مصادر غير رسمية نسبة البطالة بأكثر من 15% من إجمالي عدد اليد العاملة المحلية نظرا لوجود عاطلين غير مسجلين لدى وزارة العمل.  


تمثل البطالة المسجلة 3.1% من القوة العاملة البالغة 307 آلاف فرد في البحرين التي يبلغ عدد سكانها حوالي 666 ألف نسمة ثلثهم من الأجانب. في حين تقدر مصادر غير رسمية نسبة البطالة بأكثر من 15%.

وذكر التلفزيون البحريني أن رئيس الوزراء الشيخ خليفة بن سلمان آل خليفة ترأس اليوم اجتماعا حكوميا تركز على بحث سبل تدريب وتشغيل البحرينيين. وأعرب الشيخ خليفة عن أمله في الوصول إلى حلول ملائمة لهذه القضية.

وأعلن الشيخ خليفة عن تخصيص حوالي 25 مليون دينار (66 مليون دولار) لبرنامج يهدف إلى توفير التدريب الضروري للبحرينيين، في إطار جهود حكومية لمساعدتهم في الحصول على وظائف.

وكان حوالي 300 بحريني يبحثون عن عمل قد تجمعوا عند مقر وزارة العمل أمس السبت للمطالبة بوظائف. وكان بعضهم مسجونا لعدة سنوات لمشاركتهم في احتجاجات مناهضة للحكومة اندلعت عام 1994 بعد تجمع مماثل.

ويمثل العمال الأجانب 60% من القوة العاملة في الجزيرة ومعظمهم من العمال غير المهرة ذوي الأجور المنخفضة الذين يأتون من شبه القارة الهندية والفلبين.  وتحاول الحكومة معالجة البطالة المتزايدة التي كانت السبب الأول وراء احتجاجات مناهضة للحكومة بين عامي 1994 و1998 في هذه الدولة الخليجية الصغيرة.

تقييد دخول النساء
من جانب آخر قالت السلطات البحرينية إنها ستحد من دخول النساء الأجنبيات القادمات بدون مرافق إلى الجزيرة بهدف الارتقاء بصناعة السياحة.

وقال مسؤول في وزارة الإعلام إن النساء الراغبات في زيارة البحرين بحاجة للحصول على تأشيرة مسبقة من الشركات أو المؤسسات أو سفارات البحرين في الخارج. وأضاف أن "النساء الوحيدات لن يحصلن على تأشيرات دخول لدى وصولهن إلى المطار".

وأكد المسؤول أن الإجراء لا ينطبق على الرجال أو الأزواج والعائلات الذين بإمكانهم الحصول على تأشيرات دخول لدى وصولهم إلى مطار العاصمة المنامة. وليس من الواضح ما إذا كان الإجراء ينطبق على النساء العازبات أو يشمل المتزوجات اللائي يسافرن بمفردهن، كما لم يعط المسؤول سببا لهذا القرار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة