فنزويلا تؤمم سيمكس بالقوة وتتعاون نفطيا مع فيتنام   
الخميس 1429/8/19 هـ - الموافق 21/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:05 (مكة المكرمة)، 16:05 (غرينتش)
عناصر من الحرس الوطني الفنزويلي على المدخل الرئيسي لشركة سيمكس (الفرنسية) 
 
قررت الحكومة الفنزويلية "الاستحواذ بالقوة" على فرع شركة صناعة الإسمنت المكسيكية (سيمكس) بعد فشل الاتفاق على تنفيذ قرار تأميم الفرع في إطار خطة تأميم صناعة الإسمنت الفنزويلية.
 
وكان الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز قد أعلن عن قرار الحكومة تأميم إنتاج الإسمنت في الثالث من أبريل/نيسان الماضي حيث أكد استعداد بلاده لدفع ما يلزم مقابل انتقال أسهم شركات الإسمنت إلى "سيطرة الشعب".
 
من ناحية أخرى أعلن وزير الطاقة والبترول الفنزويلي رافائيل رامريز أن فنزويلا وفيتنام تعملان على إنشاء شركتين مشتركتين في مجال تسليم وتكرير النفط.
  
وقال رامريز إن إحدى الشركتين مخصصة لنقل النفط إلى فيتنام والأخرى لتكرير النفط في فيتنام بالمصفاة التي سيشغلها الطرفان معا.
  
وتأمل فيتنام وفنزويلا الإعلان في 15 سبتمبر/أيلول عن احتياطي نفطي كبير في أورينوك حيث تعمل الشركة الفيتنامية في حقل جونين2 الفنزويلي.
 
وجدير بالذكر أن رامريز أعلن عام 2006 عن خطط لتكرير النفط الفنزويلي في فيتنام لتشجيع إستراتيجية شركة النفط الفنزويلية بتوسيع سوقها الآسيوية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة