أسعار النفط الأميركي تخترق 54 دولارا للبرميل   
الجمعة 1425/9/2 هـ - الموافق 15/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 15:05 (مكة المكرمة)، 12:05 (غرينتش)

أسعار النفط تقفز بتأثير إضراب في نيجيريا ونقص إنتاج خليج المكسيك (رويترز)

قفزت أسعار النفط اليوم لمستويات قياسية، لتسجل ارتفاعا جديدا في الأسواق الآسيوية متجاوزة 54 دولارا للبرميل.

يأتي هذا الارتفاع وسط مخاوف من نقص الإمدادات النفطية للأسواق بتأثير إضراب في نيجيريا وتزايد المشكلات التي تعاني منها عملاق الصناعة النفطية في روسيا (يوكوس) ونقص إنتاج خليج المكسيك بسبب سلسلة الأعاصير التي ضربت المنطقة.

وبلغ سعر النفط عن طريق التعاملات الإلكترونية لبورصة نيويورك التجارية في العقود الآجلة تسليم نوفمبر/تشرين الثاني المقبل 54.45 دولارا للبرميل بعد تسجيلها أمس 53.64 دولارا للبرميل.

وسجل خام برنت في العقود الآجلة للشهر نفسه رقما قياسيا جديدا في بورصة نايمكس حيث بلغ 51.10 دولارا للبرميل محققا أرقاما قياسية لليوم الخامس على التوالي.

"
وكالة الطاقة الدولية ترفض استخدام احتياطي النفط الإستراتيجي لتهدئة الأسعار 
"
وصعدت أسعار الخام في عام 2004 بنسبة 80% مقارنة مع ما كانت عليه في العام الماضي مع الأخذ بعين الاعتبار بأن هذه الأسعار في العام الحالي أقل من 26 دولارا عند احتساب التضخم مقارنة بما وصلته عام 1981.

من جهتها رفضت وكالة الطاقة الدولية استخدام احتياطي النفط الإستراتيجي لديها في تهدئة أسعار النفط التي تواصل تسجيل أرقاما قياسية مرتفعة مؤكدة أن اللجوء إلى هذه الاحتياطيات سيكون في حالة تعطل الإمدادات فقط.

وفي إطار الإمدادات النفطية دخل الإضراب احتجاجا على زيادة أسعار الوقود في نيجيريا أكبر دولة أفريقية مصدرة للنفط يومه الثاني اليوم ولكن إنتاج البلاد البالغ 2.5 مليون برميل يوميا لم يتأثر بعد رغم قلق التجار بهذا الشأن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة