أميركا تقترب من عقد اتفاق للتجارة الحرة مع سنغافورة   
الثلاثاء 15/9/1423 هـ - الموافق 19/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال المفوض التجاري الأميركي روبرت زوليك إن بلاده تقترب من عقد اتفاقية للتجارة الحرة مع سنغافورة.
وأضاف زيوليك الموجود في المنطقة إنه والجانب السنغافوري بصدد التوصل إلى تفاهم حول مسألة انتقال رؤوس الأموال بحرية بين البلدين.

وأكد زيوليك أن واشنطن تطمح عند اعتماد هذه الاتفاقية أن تكون خطوة في طريق عقد اتفاقات مشابهة مع بقية دول جنوب شرق آسيا. وذكر المفوض الأميركي أنه سعيد للتوصل إلى اتفاق مميز وشامل مع سنغافورة والذي سيعتبر الأول من نوعه مع دولة آسيوية.

ومثل هذا الاتفاق لن يدخل حيز التنفيذ قبل عام 2004 حتى يتم اعتماده من قبل الكونغرس الأميركي. وقد توجه زيوليك ووزير التجارة السنغافوري جورج يو إلى الفلبين للمشاركة في اجتماع لوزراء التجارة لدول مجموعة آسيان.

وتريد واشنطن الإسراع في التوصل إلى اتفاقيات للتجارة الحرة مع آسيان في تنافس محموم مع الصين التي سبقتها في محادثات مع دول المجموعة للتوصل لاتفاقيات للتجارة الحرة, حيث تعتبر منطقة آسيان أكبر منطقة للتجارة الحرة في العالم. وتهدف إدارة الرئيس الأميركي بوش إلى تعزيز اقتصادها بزيادة التجارة الخارجية ورفع مستوى الاستثمار.

وتعتمد سنغافورة بشكل كبير على التجارة العالمية في مداخيلها. وكانت عقدت اتفاقات للتجارة الحرة مع كل من نيوزيلندا واليابان ومنطقة التجارة الحرة الأوربية وأستراليا, ودخلت في محادثات تجارية مع كل من كندا والمكسيك وكوريا الجنوبية. وتعتبر واشنطن الشريك التجاري الأكبر لسنغافورة حيث استوردت منها 22.3% من صادرتها غير البترولية العام الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة