القطرية تفوز بالجائزة الاقتصادية الخليجية لعام 2006   
الثلاثاء 1427/1/30 هـ - الموافق 28/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:26 (مكة المكرمة)، 12:26 (غرينتش)

القطرية تعتبر الجائزة حافزا لتعزيز دورها الاقتصادي بالمنطقة (الجزيرة نت) 

أعلن معهد جائزة الشرق الأوسط التابع لداتاماتكس عن منح الجائزة الاقتصادية الخليجية لعام 2006 للخطوط الجوية القطرية، تقديرا لمساهمتها في بناء الاقتصاد الخليجي.

وقدم المستشار الألماني السابق غيرهارد شرودر الجائزة لمدير العمليات التجارية للقطرية بالشرق الأوسط علي الريس الذي حضر الحفل نيابة عن الرئيس التنفيذي للشركة علي أكبر الباكر.

وتهدف الجائزة لتكريم جهود الشخصيات والمؤسسات الاقتصادية الخليجية نظير دورها القيادي في دعم وتطوير الاقتصاد، والعمل الدؤوب ليس فقط لتحقيق أرباح اقتصادية وتجارية ولكن أيضا لتقديم مساهمات لِمجتمعهم لبناء حياة أفضل للبشرية.

ويتم تقييم الاسهامات التي تم إِنجازها لِخلق بيئة قوية ملائِمة قادرة على دعم اقتصاد المنطقة، والتعرف على جهود الأفراد والمؤسسات لتطوير الاقتصاد الخليجي.

جوائز التميّز
وعبّر الباكر عن سعادته بالحصول على الجائزة معتبرا إياها تأكيدا لمكانة القطرية في النسيج الاقتصادي الخليجي، وقال إنها تضاف إلى مجموعة الجوائز التي حصلنا عليها في السنوات السابقة عكست المكانة التي تحظى بها القطرية على المستوى الإقليمي.

وأضاف أن هذه الجائزة ستدفع الشركة للعمل بكل مثابرة "ليس فقط للمحافظة على موقعنا المتقدم في عالم الطيران ولكن أيضا لتعزيز دورنا في مسيرة النمو الاقتصادي الخليجي والعربي ولعب دور محوري في النهضة الاقتصادية التي تشهدها أقطارنا".

"
القطرية حصلت على جائزة "التميز للخدمات على متن الطائرة" التي تمنحها مؤسسة سكاي تراكس العالمية
"
وحصلت القطرية مؤخرا على جائزة "التميز للخدمات على متن الطائرة" والتي تمنحها مؤسسة سكاي تراكس العالمية. وتضاف الجائزة الجديدة لقائمة الجوائز العالمية التي حصلت عليها الشركة من سكاي تراكس خلال العامين الماضيين.

وحضر حفل توزيع الجوائز الذي أقيم الأربعاء في دبى نخبة من كبار المسؤولين الحكوميين والقيادات الاقتصادية ورجال الأعمال والمهتمين بالتطور الاقتصادي الخليجي.

وتحتفظ الخطوط القطرية بموقعها كواحدة من أفضل عشر شركات طيران على المستوى العالمي، بينما تشغل حاليا رحلاتها إلى 69 محطة عالمية كان آخرها مدريد وبرلين والعاصمة الكينية نيروبي. ومن المقرر أن تضاف هونغ كونغ ونغبور الهندية لشبكة محطات الشركة في السادس والعشرين من مارس المقبل.

ويضم أسطول الشركة 44 من أحدث طائرات إيرباص مع وجود خطط لمضاعفة هذا العدد خلال السنوات القليلة القادمة، حيث أعلنت القطرية مؤخرا عن قرارها شراء 80 طائرة إيرباص وبوينغ بقيمة تصل لحوالي 15.2 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة