تحديات كبيرة تواجه إنعاش الاقتصاد الإندونيسي   
السبت 1421/11/25 هـ - الموافق 17/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

واحد
حذر أربعة من كبار الخبراء الاقتصاديين الأجانب الذين يعملون مستشارين لدى الرئيس الإندونيسي عبد الرحمن واحد من أن الانتعاش الاقتصادي في البلاد يواجه تحديات كبيرة بسبب الاضطرابات الداخلية وتراجع الاقتصاد الأميركي.

وذكر هؤلاء المستشارون في تصريحات للصحفيين أن على جاكرتا أن تسوي خلافها مع صندوق النقد الدولي بشأن خطى عملية الإصلاح، خاصة بعد أن قرر الصندوق تأجيل منح الحكومة قرضا بقيمة 400 مليون دولار على خلفية نزاع الجانبين بشأن ما يشاع من تورط البنك المركزي الإندونيسي في قضايا فساد.

وتقول تقارير إن المستثمرين الأجانب ينتابهم قلق بشأن مستقبل خطة لصندوق النقد الدولي تقضي بتقديم خمسة مليارات دولار لإنقاذ الاقتصاد الإندونيسي الذي لعب الصندوق دورا كبيرا في انتشاله من الأزمة المالية التي ضربت الأسواق الآسيوية عام 1997.

ومن بين المستشارين الذين اختارهم الرئيس الإندونيسي للمساهمة في رسم السياسة الاقتصادية للبلاد، الرئيس السابق لمجلس الاحتياط الفدرالي الأميركي باول فولكر ووزير الاقتصاد السنغافوري لي كوان يو، إضافة إلى خبير عمل سابقا لدى البنك المركزي الألماني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة