السعودية تفتح باب الاستثمار في سوق الاتصالات بعد عامين   
الثلاثاء 1423/11/19 هـ - الموافق 21/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تخطط الرياض لفتح باب الاستثمار في قطاع الاتصالات في غضون عامين بعد طرحها 30% من أسهم الشركة السعودية للاتصالات للاكتتاب العام. وقال مدير هيئة الاتصالات السعودية محمد الملا إن الشركة تعمل على إجراء توسيعات كبيرة
في جميع مجالات قطاع الاتصالات في المملكة.

ويحدو السعودية الأمل في أن يجلب فتح سوق الاتصالات إلى القطاع استثمارات هو في أمس الحاجة إليها لتغطية الطلب المتزايد على خدمات الهواتف النقالة وخطوط الهواتف الأخرى.

والشركة السعودية للاتصالات -وهي الشركة الوحيدة التي تقدم خدمات الاتصالات في المملكة- طرحت 90 مليون سهم من أسهمها بقيمة حوالي 15 مليار ريال (4.1 ملايين دولار) للاكتتاب العام الشهر الماضي. وتم الاكتتاب في ثلاثة أمثال الأسهم المطروحة.

وقال الملا إن المملكة ماضية في إنشاء هيكل تنظيمي مناسب للتأكد من أن عملية المنافسة ستتم في جو من الشفافية والعدل. وأضاف أن تحرير سوق الاتصالات سياسة ضرورية لتغطية طلب السوق وتقديم امتيازات لجميع قطاعات المجتمع.

وتابع أنه رغم أن قطاع الاتصالات في المملكة قوي ويستند على شركة تقدم جميع خدمات الاتصالات وعملياتها مربحة، فإنه في الوقت نفسه هناك فرص استثمارية متوفرة في خطوط الهاتف النقال والثابت إضافة إلى مجالات سوق الاتصالات المختلفة.

يذكر أن عدد مشتركي الهواتف النقالة ارتفع إلى حوالي خمسة ملايين مستخدم في المملكة مقابل حوالي 300 ألف قبل أربع سنوات. كما أن خطوط الهاتف الثابت زادت إلى 3.4 ملايين خط مقابل 1.9 مليون قبل أربع سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة