خُمس الشركات البريطانية تريد نقل أنشطتها للخارج   
الاثنين 23/9/1437 هـ - الموافق 27/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:39 (مكة المكرمة)، 14:39 (غرينتش)

أظهر استطلاع للرأي نشرت نتائجه اليوم الاثنين أن شركة من كل خمس شركات بريطانية تعتزم نقل بعض أنشطتها إلى خارج البلاد بعد أن قرر البريطانيون الخروج من الاتحاد الأوروبي في الاستفتاء الذي جرى الأسبوع الماضي.

وكشف الاستطلاع الذي أجراه معهد المديرين، وهو اتحاد بريطاني لرؤساء الشركات، أن 64% من أرباب العمل يرون أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "سينعكس سلبا على نشاطاتهم". وشمل الاستطلاع أكثر من ألف شخص من أعضاء المعهد، وأجري بين يومي الجمعة والأحد.

وعلق المدير العام لمعهد المديرين سايمون ووكر قائلا إن "غالبية المؤسسات تعتقد أن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيضر بأعمالها ولذلك تم تجميد مشاريع الاستثمار والتوظيف أو الحد من نطاقها".

في السياق نفسه، شددت كارولين فيربرن المديرة العامة لكونفدرالية الصناعات البريطانية، التي تعتبر أكبر هيئة لأرباب العمل البريطانيين، في مقال نشرته صحيفة تايمز على ضرورة "عدم التهوين" من تبعات نتيجة الاستفتاء.

وقالت "على الحكومة التدخل بشكل عاجل للحد من الغموض الذي يلقي بظله على قرارات الاستثمار ويحد من توفير وظائف جديدة". وكانت غرف التجارة في البلاد وجهت نداء مماثلا من أجل إزالة الغموض السائد حول شروط الخروج من الاتحاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة