موسكو وأوبك مرتاحتان لمستوى الأسعار   
السبت 1422/2/19 هـ - الموافق 12/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
كاسيانوف ورودريغيز
أعربت منظمة الأقطار المصدرة للنفط (أوبك) والحكومة الروسية عن ارتياحهما للمستوى الحالي لأسعار النفط العالمية. ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن الأمين العام لمنظمة
أوبك علي رودريغيز ورئيس الوزراء الروسي ميخائيل كاسيانوف، أعلنا هذا الموقف في أعقاب محادثات بين المنظمة وروسيا عقدت اليوم في موسكو.

وقد رحب رودريغيز الذي يقوم بزيارة إلى موسكو ورئيس الوزراء الروسي الذي التقاه اليوم بالعلاقات الجيدة بين المنظمة وروسيا وبالمشاورات المنتظمة وتبادل المعلومات التي تنعكس إيجابيا على السوق العالمية.

وكانت أوبك قررت في مارس/ آذار الماضي خفض إنتاجها بمقدار مليون برميل في اليوم اعتبارا من الأول من أبريل/ نيسان الماضي لمنع انهيار الأسعار مع نهاية فصل الشتاء في النصف الشمالي من الكرة الأرضية.

وتحاول الدول الصناعية الكبرى وهي أكبر مستورد للنفط الخام إقناع أوبك بزيادة إنتاجها لخفض الأسعار في ظل تباطؤ اقتصاديات معظم الدول الصناعية، غير أن مسؤولين في أوبك قالوا إنهم لا يرون مبررا لزيادة الإنتاج مادامت الأسعار في المستوى المحدد لها وهو بين 22 و28 دولارا للبرميل.

وأعلنت موسكو التي لا تنتمي للمنظمة خفضا على صادراتها النفطية في الفصل الثاني من العام الجاري. يذكر أن الصناعة النفطية تغطي 30% من عائدات الموازنة في روسيا، ومكن ارتفاع الأسعار الحكومة الروسية من مواجهة أزماتها الاقتصادية التي عصفت بالبلاد في السنوات الأخيرة من العقد الماضي.

ومن المقرر أن يجتمع وزراء أوبك مجددا في الخامس والسادس من يونيو/ حزيران القادم في العاصمة النمساوية فيينا لبحث مستوى الأسعار واتخاذ قرارات بهذا الصدد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة