عجز ميزانية فرنسا عام 2002 يقترب من خط أحمر   
الثلاثاء 2/12/1423 هـ - الموافق 4/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت وزارة المالية إن العجز في الميزانية الفرنسية الذي يمثل نصيب الأسد من العجز العام في فرنسا بلغ 49.3 مليار يورو في العام 2002 متجاوزا حتى أحدث التوقعات للحكومة. ولم تذكر الوزارة نسبة العجز في ميزانية ثاني أكبر اقتصاد بمنطقة اليورو إلى إجمالي الناتج المحلي.

وفي ميزانية تكميلية للعام 2002 أقرتها الجمعية الوطنية (البرلمان) في ديسمبر/ كانون الأول قدر العجز في ميزانية 2002 بواقع 46.98 مليار يورو وهو أكثر من 3.2% من إجمالي الناتج المحلي. ومن المقرر أن يعلن ألان لومبير وزير الميزانية بيانات العجز أمام لجنة برلمانية اليوم.

وكشف مير البيانات في اجتماع مع منتدى للمحاسبين. وفي الشهر الماضي قال مير إن العجز العام في فرنسا يبلغ نحو 3% من إجمالي الناتج المحلي وهو الحد الأقصى المسموح به في اتفاقية الاستقرار والنمو للاتحاد الأوروبي.

وتنص الاتفاقية التي أقرت عام 1997 على عدم جواز أن يفوق عجز الميزانية في أي من الدول الـ12 الأعضاء بمنطقة اليورو 3% من إجمالي الناتج المحلي وضرورة خفضه إلى نسبة صفرية وتحقيق فوائض في أوقات الرخاء الاقتصادي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة