إنتل تركز استثماراتها في الصين وروسيا   
الأحد 1423/6/24 هـ - الموافق 1/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كريغ باريت
قالت شركة إنتل أكبر شركة في العالم لصناعة معالجات الكمبيوتر إنها تعتزم زيادة استثماراتها في الصين وروسيا. وأوضح كريغ باريت المسؤول بالشركة للصحفيين خلال زيارة تستغرق يومين للهند "من المحتمل أن تشهد الصين وروسيا أكبر نمو في تواجدنا خلال السنوات المقبلة".

وأضاف أن إنتل التي تهدف إلى استثمار ما بين نحو 100 مليون دولار و200 مليون دولار في الهند خلال السنوات القليلة المقبلة حريصة على الاستثمار في الصين المجاورة بسبب قوتها التصنيعية.

وقال إن ما تملكه الصين من إمكانيات في مجال الصناعة والهندسة والمواهب الهندسية جذبت إنتل التي حددت في وقت سابق إسرائيل وإيرلندا والهند كأولويات لاستثماراتها.

وقالت إنتل التي تتخذ من سانتا كلارا بكاليفورنيا مقرا لها في مايو/ أيار الماضي إنها ستبني منشآت لتجميع واختبار معالجات "بنتيوم 4" في مصنعها بشنغهاي الذي يختبر ويجمع المعالجات المستخدمة في التليفونات الجوالة وأجهزة الكمبيوتر المحمولة.

وأوضح مسؤولو الشركة أن إنتل استثمرت نحو 500 مليون دولار في الصين خلال السنوات الخمس الماضية. وتعتزم الشركة توظيف نحو ثلاثة آلاف شخص في مصنعها بشنغهاي بحلول عام 2004 مقابل 1200 عامل حاليا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة