وكالة الطاقة تحث أوبك على عدم خفض الإنتاج   
الخميس 1424/3/29 هـ - الموافق 29/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وكالة الطاقة الدولية تطالب أوبك بعدم تخفيض المعروض في اجتماعها المقبل في الدوحة (أرشيف)
قالت وكالة الطاقة الدولية إن على أوبك أن تقاوم دعوات المطالبين بإجراء تخفيضات جديدة في الإمدادات. وعزز المدير التنفيذي للوكالة كلود ماندل دعوته هذه بقوله إن "أوبك ليست بحاجة إلى خفض الإنتاج لأن المخزونات منخفضة للغاية".

ومن المقرر أن تعقد المنظمة اجتماعا يوم 11 يونيو/ حزيران في قطر وسط دعوات من رئيس أوبك عبد الله العطية إلى خفض الإنتاج للحفاظ على الأسعار. ويرى أعضاء في أوبك وجوب خفض الإمدادات لإتاحة المجال أمام استئناف تصدير النفط العراقي. وكانت الصادرات العراقية تبلغ نحو مليوني برميل يوميا قبل حرب العراق.

ويتوقع أن تصل الصادرات مليون برميل يوميا الشهر المقبل لكن ماندل استبعد عودة النفط العراقي إلى الأسواق بكميات كبيرة قبل نهاية العام، موضحا أن العراق سيخصص معظم إنتاجه لتلبية احتياجات السوق المحلية التي تشهد نقصا في المعروض.

العراق وأوبك
وقال مسؤولون في مؤسسة تسويق النفط العراقية (سومو) هذا الأسبوع إن بغداد تسعى إلى تصدير كميات نفطية مخزنة في تركيا بحلول منتصف يونيو/ حزيران المقبل.
وقالت السعودية إنه يجب السماح للعراق بإعادة إنتاجه إلى مستواه قبل تطبيق العقوبات الدولية والبالغ نحو 3.5 ملايين برميل يوميا قبل تخصيص حصة جديدة له في إطار منظمة أوبك.

وكانت الصادرات العراقية معفاة من نظام الحصص بسبب العقوبات التي فرضتها الأمم المتحدة عقب اجتياح القوات العراقية للكويت في أغسطس/ آب 1990. وقرر مجلس الأمن رفع العقوبات الأسبوع الماضي.

وقال ماندل إن السوق متوازنة فيما يبدو لكنها تحتاج إلى زيادة المخزونات التجارية. وأضاف مشيرا إلى مشاكل الإنتاج التي شهدتها صناعة النفط في الأشهر الماضية أن "المشكلة تكمن في المخزونات التجارية المنخفضة جدا بسبب السحب منها نتيجة الأحداث الأخيرة في فنزويلا ونيجيريا والعراق".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة