بدء ندوة عن تجارة وتمويل النفط والغاز بأفريقيا   
الأحد 1427/3/3 هـ - الموافق 2/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:48 (مكة المكرمة)، 14:48 (غرينتش)
أفريقيا تحتوي على 7% من احتياطي النفط العالمي (الفرنسية)
افتتح الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في العاصمة الجزائرية اليوم الأحد أعمال الندوة العاشرة لتجارة وتمويل النفط والغاز في أفريقيا، بمشاركة 30 وزيراً من القارة السمراء.
 
وستبحث الندوة التي تشارك فيها 50 دولة ونحو 150 شركة نفطية على مدى أربعة أيام، التعاون النفطي بين الأفارقة ومجالات التكوين وتمويل مشاريع النفط والغاز، بالإضافة إلى دراسة بعض القضايا التقنية في هذا المجال.
 
وكشف وزير الطاقة الجزائري شكيب خليل أن الندوة ستسهم في تعزيز التكامل الإقليمي في مجال المحروقات وتبادل اليد العاملة بين الشركات الأفريقية في المستقبل، من خلال تمويل مشاريع صناعة النفط والغاز وتحفيز الشركات الأفريقية العاملة في هذا القطاع.
 
وأضاف أن هدف الندوة هو دراسة إشكالية التمويل لمشاريع المحروقات في الدول الأفريقية، بالإضافة إلى تبادل الخبرات بين الدول المنتجة والمصدرة والدول المستهلكة.
 
وقال إن الندوة موجهة خصيصاً لأفريقيا لدراسة مشكلاتها المتعلقة بالطاقة وفرص النهوض بهذا القطاع، وعزا ذلك إلى وجود 34 بلداً أفريقياً من أكثر البلاد تخلفاً من ضمن 50 بلداً في العالم.
 
وقد تم تنظيم الندوة بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي ومنظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك".
 
وتشير الإحصاءات الحديثة إلى أن أفريقيا تحتوي على 7% من احتياطي النفط العالمي، علماً بأن عمليات الاستغلال قليلة لهذا الاحتياطي بسبب الأزمات المتعددة الأبعاد التي تعيشها القارة.
 
وكانت الجزائر دعت في إطار مبادرة الشراكة من أجل تنمية أفريقيا (النيباد)، إلى استرجاع الأموال الأفريقية الموجودة في الخارج والبالغة أكثر من 200 مليار دولار، ووضعها في خدمة التنمية في أفريقيا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة