افتتاح أول قمة للمياه في آسيا والمحيط الهادي   
الثلاثاء 1428/11/25 هـ - الموافق 4/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:18 (مكة المكرمة)، 21:18 (غرينتش)

طالب مسؤولون بدول منطقة آسيا والمحيط الهادي بدعم التعاون الإقليمي والالتزام بتحسين
  إدارة المياه في ظل الكوارث الطبيعية التي يتسبب فيها ارتفاع درجة حرارة الأرض.

 

واجتمع مسؤولون من دول المنطقة بالإضافة إلى ثلاثمئة من رجال الصناعة وخبراء البيئة لحضور أول قمة للمياه في آسيا والمحيط الهادي في مدينة بيبو اليابانية لبحث أمور تتعلق بالمياه.

وعبر رئيس الوزراء الياباني ياسو فوكودا عن الأمل في إعطاء دفعة للموضوعات التي تهم البيئة في العالم.

 

وقال إن مثل هذه الدفعة ستمهد لمناقشة الموضوعات البيئية في قمة الدول الصناعية الثماني التي ستعقد بطوكيو في يوليو/تموز القادم.

 

وتعهد المجتمعون في القمة التي تستمر يومين بمضاعفة الإجراءات لمكافحة الكوارث الناتجة عن المياه، والتي من المتوقع أن تزداد بالنظر إلى ارتفاع منسوب المياه في البحار بسبب ذوبان كتل الثلج على سفوح جبال الهملايا.

 

ويقول منظمو القمة إن أكثر من 80% من الوفيات التي وقعت في العالم بسبب المياه بين 2001 و2005، حدثت في منطقة آسيا والمحيط الهادي. كما أن سبعمئة مليون شخص في هذه المنطقة لا يستطيعون الوصول إلى مصادر لمياه الشرب، بينما يعيش 1.9 مليار شخص بدون توفر مراحيض صحية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة