البنوك المصرية تلتزم بتوفير السيولة لشركات الصرافة   
الأحد 1425/12/13 هـ - الموافق 23/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:50 (مكة المكرمة)، 11:50 (غرينتش)

وافقت البنوك المصرية على شراء العملة الأميركية من شركات الصرافة بأسعار تزيد قليلاً عن الأسعار التي تشتري بها تلك الشركات الدولارات من المواطنين.

كما التزمت البنوك بتوفير السيولة لشركات الصرافة لمواجهة تنامي الطلب على الجنيه من جانب حائزي الدولارات.

وتراوح متوسط التداول اليومي بالنسبة للتعاملات الدولارية بين مليون و5 ملايين دولار.

يذكر أن الدولار الأميركي كان قد تراجع أمام الجنيه المصري بأكثر من 6% خلال أقل من شهر. وعزا مراقبون هذا التراجع إلى عوامل منها إقامة سوق للتعاملات الدولارية بين البنوك.

يشار إلى أن رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف أكد مؤخرا أن الجنيه المصري سيصبح أكثر قوة مستقبلا في سوق الصرف الأجنبي وأن هبوط سعر الدولار مؤخرا أمام الجنيه المصري سينعكس إيجابيا على تخفيض أسعار السلع المستوردة للأسواق المحلية.

واعتبر نظيف أن قوة الجنيه دليل على سير اقتصاد البلاد في الطريق الصحيح وخصوصا في أعقاب تحقيق فائض في الميزان التجاري بلغ 3.7 مليارات دولار في عام 2004 مع انتعاش حركة السياحة وزيادة الصادرات النفطية وتصدير الغاز الطبيعي.

وعزا اقتصاديون قوة الجنيه إلى الإيرادات القوية لقطاع السياحة وصادرات الغاز الطبيعي وإيرادات قناة السويس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة