ألمانيا تسعى للاستحواذ على مصرف هيبو ريال ستيت   
الاثنين 1430/3/20 هـ - الموافق 16/3/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:53 (مكة المكرمة)، 11:53 (غرينتش)
بنك هيبو يحصل على 112 مليار دولار من الحكومة الألمانية (رويترز-أرشيف)

أكد رئيس صندوق الإنقاذ الألماني أن انهيار مصرف هيبو ريال ستيت الألماني المتعثر للقروض العقارية كان سيؤدي إلى تداعيات هائلة لو أن الحكومة الألمانية لم تتدخل لإنقاذه, يأتي ذلك في وقت فشلت فيه المفاوضات بين الحكومة الألمانية والمستثمر الأميركي كريستوفر فلاورز لشراء أسهمه بالبنك.
 
وقال رئيس الصندوق هانيس ريم -في مقابلة مع صحيفة فرانكفورتر الصادرة الأحد- إنه لو لم يتم إنقاذ هذا البنك لكان لذلك تداعيات أسوأ من انهيار مصرف ليمان براذرز نفسه.
 
وتسعى الحكومة الألمانية للسيطرة الكاملة على المصرف المتخصص في منح القروض العقارية والذي حصل حتى الآن على كفالات مالية حكومية بقيمة 87 مليار يورو (112.5 مليار دولار).
 
وفي سياق متصل فشلت المحادثات التي عقدت أمس الأحد بين ممثلين عن الحكومة الألمانية والمستثمر الأميركي كريستوفر فلاورز الذي يمتلك 24% من أسهم البنك المهدد بالانهيار.
 
وقالت متحدثة باسم صندوق الإنقاذ الحكومي "سوفين" عقب انتهاء هذه المحادثات إنه لم يتم التوصل بعد لاتفاق بين المسؤولين الحكوميين وممثلين عن فلاورز بشأن نسبة الأسهم التي ستحصل عليها الحكومة لقاء الكفالات والمساعدات المالية التي أنقذت بها البنك من الإفلاس.

وكانت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل قد أكدت في وقت سابق أن حكومتها لن تشتري أسهم البنك إلا بسعر السوق وهو ما يعني 0.87 سنتا للسهم حسب سعر الإغلاق يوم الجمعة, في حين أن فلاورز دفع 22.5 يوروا للسهم في بداية اندلاع الأزمة المالية العالمية وهو السعر الذي كان يعتبر زهيدا آنذاك.
 
يذكر أن المصرف المتعثر يحتاج إلى نحو عشرة مليارات يورو بشكل فوري كرأس مال إضافي، غير أن الحكومة ترهن تدخلها لمساعدة البنك المتعثر بالموافقة على خططها لإصلاح البنك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة