واشنطن تؤكد التزامها بسياسة الدولار القوي   
الثلاثاء 25/10/1425 هـ - الموافق 7/12/2004 م (آخر تحديث) الساعة 13:43 (مكة المكرمة)، 10:43 (غرينتش)
جون سنو
أكد وزير الخزانة الأميركي جون سنو مجددا التزام إدارة جورج بوش بسياسة الحفاظ على الدولار القوي رغم أنه في أدنى مستوياته على الإطلاق أمام العملة الأوروبية اليورو.
 
لكن سنو لم يعلق أثناء مقابلة مع شبكة (سي إن بي سي) على الأنباء التي ذكرت أن الاتحاد الأوروبي واليابان تدرس التدخل لوقف انخفاض سعر الدولار.
 
وأشار الوزير الأميركي إلى الاتفاق الذي توصلت إليه مجموعة الـ20 للدول الغنية المتقدمة الشهر الماضي في ألمانيا بأن أفضل وسيلة لمواجهة هبوط الدولار هي خفض العجز في الموازنة الأميركية وتحقيق مرونة أكبر لسعر الصرف في الدول الأخرى خاصة الآسيوية.
 
جاء ذلك في الوقت الذي قفز فيه اليورو أمام الدولار في التعاملات الأوروبية والأميركية الجمعة ليسجل أعلى أسعاره مقابل العملة الأميركية متجاوزا 1.34 دولار مستفيدا من بيانات أميركية ضعيفة حول الوظائف.
 
وارتفع سعر صرف اليورو مساء الجمعة إلى 1.3427 دولار في أعقاب تسجيله 1.3442 دولار في وقت سابق محققا ارتفاعا قياسيا تاريخيا.

وضغط تراجع الدولار القياسي الجديد على أسهم الشركات الأوروبية لأن صادرات الأخيرة إلى الولايات المتحدة ستكون أقل منافسة.


وعلى الجانب الآخر يخدم هذا التراجع المصدرين الأميركيين في المنافسة أمام نظرائهم في الأسواق العالمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة