تغريم سيتي غروب سبعة مليارات دولار   
الاثنين 1435/9/18 هـ - الموافق 14/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:11 (مكة المكرمة)، 11:11 (غرينتش)

 وافق بنك سيتي غروب الأميركي على دفع سبعة مليارات دولار لتسوية تحقيق تجريه الحكومة الأميركية بشأن سندات رهون عقارية باعها في الفترة التي سبقت الأزمة المالية عام 2008، وذلك في تسوية من المقرر أن تعلن في وقت لاحق اليوم.

وقالت مصادر مطلعة إن من المقرر الكشف عن الاتفاق خلال إعلان المديرين التنفيذيين في سيتي عن نتائج الربع الثاني.

وقد فاجأ مبلغ السبعة مليارات دولار المحللين والعاملين في البنك الذين توقعوا تسوية أقل بكثير.

ويعتبر سيتي غروب ثاني بنك رئيسي بعد جي بي مورغان يتوصل إلى اتفاق مع السلطات لتسوية تحقيقات منذ أمر الرئيس الأميركي باراك أوباما بتشكيل مجموعة عمل للنظر في مخالفات في بيع رهون عقارية كانت محور الأزمة المالية في 2008.

في السياق, قالت مجلة شبيغل نقلا عن مسؤول في البنك المركزي الألماني إن البنك قلق من الغرامات التي تدفعها البنوك الأوروبية إلى الولايات المتحدة لتسوية تحقيقات تتعلق بانتهاك عقوبات مفروضة على السودان وإيران وكوبا.

وقال رئيس قسم الإشراف المصرفي في البنك أندرياس دومبريت "إن الغرامات التي تفرضها الولايات المتحدة على بنوك أوروبية مصدر ضغط  كبير على تلك المؤسسات المالية.. إننا نراقب الموقف عن كثب".

وكانت محكمة في نيويورك قد فرضت غرامة قدرها تسعة مليارات دولار على بنك بي إن بي باريبا الفرنسي الشهر الماضي بسبب معاملات سابقة مع السودان وإيران وكوبا.

كذلك تجري السلطات الأميركية تحقيقات مع كومرتس بنك ودويتشه بنك الألمانيين بخصوص معاملات تجارية مع إيران.

وأفادت مصادر بأن كومرتس بنك يواجه غرامة بين ستمائة وثمانمائة مليون دولار.

وقالت شبيغل -دون الإشارة إلى مصادر- إن دويتشه بنك ربما يواجه غرامة قدرها ستمائة مليون يورو (818.4 مليون دولار).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة